البشير يرفض فتح سماء السودان للطائرات المسافرة لإسرائيل

البشير يرفض فتح سماء السودان للطائرات المسافرة لإسرائيل

السوسنة  - أكد الرئيس السوداني عمر البشير، السبت، أن بلاده رفضت طلب شركة الطيران الوطنية الكينية بالتحليق فوق المجال الجوي السوداني في طريقها إلى إسرائيل. 

 
وجاء تصريح البشير في مقابلة مع محطة تلفزيون محلية رداً على تصريح لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن سماح السودان لطائرات إسرائيلية بالتحليق فوق السودان في طريقها إلى أمريكا الجنوبية، حسب ما أوردت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية، اليوم الأحد.
 
وأشارت الصحفية إلى أنه "في نوفمبر الماضي، وردت تقارير عن عمل نتانياهو على إقامة علاقات دبلوماسية مع السودان".
 
وفي نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي، ظهرت تكهنات بأن السودان سيتبع تشاد في إقامة علاقات مع إسرائيل، بعد أول زيارة لرئيس تشادي في حوالي نصف قرن إلى تل أبيب.
 
وذكرت الصحيفة العبرية، أن البشير نفى تطبيع العلاقات مع إسرائيل. مؤكداً أن "السودان لن يكون الأول ولا الأخير في تطبيع العلاقات مع إسرائيل"، وذكر البشير الخميس، أنه "نُصح ببدء تطبيع  مع اسرائيل لتحسين الأوضاع في بلاده"، بحسب الصحيفة.
 
وأضاف الرئيس السوداني، واصفاً من اقترح تطبيع العلاقات مع إسرائيل لحل مشاكل السودان بـ "صديق أمريكا"، وقال إن "اللوبي الصهيوني الذي يسيطر على الدول الغربية يقف وراء العقوبات على السودان".
 
وتابع البشير، أن سلطة إسرائيل لا تكمن في "القوة العسكرية والمادية" وإنما في إضعاف أعدائها.
 
وأكد أن لدى إسرائيل لديها خطة كاملة لتدمير الدول العربية المحيطة بها، قائلاً إنها دعمت المتمردين الذين قاتلوه، وأنها كانت وراء الحصار الاقتصادي والدبلوماسي على السودان، مذكراً بقصفها عاصمة بلاده الخرطوم، مرتين.