تجار في الزرقاء يتطلعون لاختيار الأكفأ لمجلس غرفتهم

تجار في الزرقاء يتطلعون لاختيار الأكفأ لمجلس غرفتهم

السوسنة - يتطلع القطاع التجاري في الزرقاء لاختيار ممثليه في مجلس إدارة غرفة تجارة الزرقاء حسب معيار الكفاءة والقدرة على حل مشاكله وتحقيق تطلعات التجار.

ويخوض غمار انتخابات مجلس إدارة غرفة تجارة الزرقاء والتي ستجري صباح يوم السبت المقبل كتلتان هما: النهضة والتغيير، وسط ترقب ومنافسة شديدة وجهود بذلها أعضاء الكتلتين المتنافستين خلال الأيام الماضية لإقناع القطاع التجاري ببرامجهم.
وبحسب مراقبين، فإن اختيار المترشحين لمجلس إدارة الغرفة سيتم دون النظر إلى الكتل المتنافسة، إذ سيتم الانتخاب وفقا لاسم المترشح ومقدار الكفاءة التي يتمتع بها، بصرف النظر عن الكتلة التي ينتمي إليها، في وقت أشار تجار الى التحديات التي تواجههم وتطلعاتهم التي يأملون من المجلس الجديد تحقيقها.
 
الى ذلك، دعا تجار الى "ضبط مسألة الترخيص العشوائي وإجراء دراسات ميدانية على أرض الواقع قبل ترخيص أي منشأة تجارية بحيث لا تؤثر على محيطها التجاري، وإيجاد حل جذري لمشكلة البسطات وتجميعها في مكان واحد"، في وقت شدد آخرون على ضرورة "تنظيم العمل في الوسط التجاري بحيث يتم تحديد أوقات فتح وإغلاق المحال التجارية، وفتح آفاق جديدة للتجار المتعثرين"، وأكد فريق ثالث ضرورة أن يضطلع المجلس الجديد بالمسؤولية المجتمعية مثل تنظيم ايام طبية وحملات تبرع بالدم، وتعزيز التواصل بين التجار أنفسهم.
 
وتضم كتلة النهضة التي يترأسها حسين شريم، كلا من: عماد ابو البندورة، جهاد المرايرة، فايز احمد سكاكا، محمد منير الشيشاني، خالد عبد الباري الزواهرة، باسم الكيلاني، موسى ابو لاوي، وزياد البغال.
 
فيما تضم كتلة التغيير التي يترأسها جمال حجير كلا من: عبد الكريم أبو جوده، مأمون صالح أسعد، محمد شهاب، عارف الغويري، خليل القاضي، جهاد محمود بني ملحم، رائد الكسواني، وأكرم ذيب الشهاب.
 
كما يخوض غمار الانتخابات المرشح المستقل أكرم جضعان، وعليان أبو الفول، وماهر خالد اللحام ورفعت داوود أحمد سلمان.
 
وكانت الهيئة المستقلة للانتخاب أعلنت السبت الماضي عدم اكتمال النصاب القانوني للهيئة الناخبة والبالغ ثلثي الأعضاء المسجلين في الجداول النهائية في كافة غرف التجارة في المملكة وتأجيل انتخابات الغرف الى السبت المقبلباستثناء غرفة تجارة الرمثا التي اكتمل فيها النصاب القانوني.--(بترا