خطف 15 طفلاً وقتلهم وإقتلع عيونهم .. تفاصيل مروعة عن قاتل الأطفال

خطف 15 طفلاً وقتلهم وإقتلع عيونهم .. تفاصيل مروعة عن قاتل الأطفال

السوسنة  -  أحدثت جريمة مروعة شمال الفلبين، الجدل الكبير بين سكان احدى الأحياء الريفية هناك، بعد أن أقدم رجل يبلغ من العمر 33 عاماً، على إختطاف الأطفال وإقتلاع اعينهم بطريقة وحشية. 

تفاصيل الجريمة التي نشرتها مجلة "متور" البريطانية، أن رجلاً يبلغ من العمر 33 عاماً، ويعمل في احدى محطات الوقود، قد بنى منزلاً له في طرف احد الأحياء الريفية، ويعيش لوحدة، غير أن ذلك المنزل كان مكان الجريمة التي إكشفها سكان الحي ورجال الشرطة المحلية، بعد إختفاء 15 طفلاً ما بين 6-13 عاماً، أغلبهم من الفتيات. 
 
وقالت الصحيفة إن المجرم يقوم كل ليلة بعد الإنتهاء من العمل، بالتجوال في الحي، ويضع الخطط لخطف الضحية، حيث يقوم بأختتطاف الأطفال وجرهم إلى منزله المنزوي، ويقوم باقتلاع أعينهم ثم تقطيع جثثهم، ودفنها بالفناء. 
 
وبعد أن زادت حالات الخطف، قام سكان الحي بتشكيل لجان حراسة في الليل، غير أن الجاني نسّب نفسه ليكون واحداً من اللجان، وليستمر في جريمته على مدار 3 أسابيع. 
 
وفي احدى الليالي، قام المجرم بخطف فتاة تبلغ من العمر8 سنوات، وخلال جره لها إلى منزله، شاهده احد السكان، وأبلغ الآخرين عن الجاني، حيث تجمع السكان وتتبعوا الجاني الى مكان سكنه، لتكون الصدمة بما يفعله بالأطفال من قتل وتمثيل بالجثث. 
 
وتمكن السكان من تسليم الجاني للشرطة، ليتم محاكمته على الجرائم التي قام بها .