أميركية تقود مركبتها معصوبة العينين

أميركية تقود مركبتها معصوبة العينين

السوسنة- كادت مراهقة أمريكية أن تسبب بكارثة سير حقيقية في ولاية يوتا الأميركية، عندما قادت مركبتها وهي معصوبة العينين في محاولة منها للمشاركة في تحدي "بيرد بوكس.

 

وألقت الشرطة القبضة على المراهقة بعد أن جنحت مركبتها نحو السيارات الأخرى، وصدمت إحداهن، قبل أن تلقي الشرطة القبض عليها وهي معصوبة العينين.
 
وذكر قسم شرطة مدينة لايتون، الجمعة، في حسابه على "تويتر"، أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات، لكنه حذر السائقين من المشاركة في التحدي الذي يحقق انتشارا واسعا.
 
ولتنفيذ التحدي على المشارك فيه عصب عينيه والتحرك بشكل طبيعي، أسوة بفيلم "بيرد بوكس" أو "صندوق الطيور" الذي عرضته شبكة "نتفليكس".
 
وغرد قسم الشرطة، قائلا: "تحدي بيرد بوكس أثناء القيادة. نتيجته متوقعة"، ونشر صورة السيارتين المتضررتين.
 
وذكرت تقارير أن السائقة في السابعة عشرة من عمرها، وسحبت غمامة على عينيها أثناء قيادتها لسيارة صغيرة على سرعة 35 ميلا في ساعة.
 
وقال ترافيس ليمان، من شرطة لايتون: "لم يستغرق الأمر طويلا حتى فقدت السيطرة على السيارة. من الصعب أن يفكر شخص ما في القيام بذلك. إن المخاطر كبيرة للغاية للقيام بشيء من هذا القبيل أثناء القيادة".
 
"
 وأوضح ليمان أن السائقة انحرفت وجنحت نحو سيارات متحركة، وصدمت المراهقة عمودا وحاجزا.
 
والأسبوع الماضي، حذرت "نتفليكس" من مخاطر المشاركة في "تحدي بيرد بوكس"، وقالت: "لا نستطيع أن نصدق أنه يجب أن نقول ذلك، لكن: من فضلكم لا تؤذوا أنفسكم بهذا التحدي".
 
وفي شهر ديسمبر، استحوذ فيلم "بيرد بوكس" الشهير على الجماهير، وأثار نقاشا بين ملايين المشاهدين خلال الأسبوع الأول من إطلاقه.
 
ولقى الفيلم نجاحا كبيرا في الأسابيع الماضية، الذي يرتدي أبطاله غمامة على الأعين طول مدة الفيلم، لتفادي خطر يصيب كل من يرفع الغمامة لمشاهدة ما يجري حوله