تكثيف المراقبة على منتهكي حقوق الحيوان

تكثيف المراقبة على منتهكي حقوق الحيوان

السوسنة - قالت وزارة السياحة والآثار في بيان السبت إنها تتابع باستمرار ما تتعرض له بعض الحيوانات العاملة في مواقع سياحية وأثرية من قسوة وعممت لتكثيف المراقبة على منتهكي حقوق الحيوانات لضمان عدم الإساءة لها.

 
وترى الوزارة أن "هذه الحوادث فردية وتتعامل معها وفق أحكام التشريعات النافذة وذلك في إطار مراقبتها لما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي وما تناولته بعض المنشورات من بعض الممارسات القاسية وإساءة المعاملة للحيوانات العاملة في تلك المواقع".
 
ونبهت الوزارة إلى أن المادة 472 من قانون العقوبات النافذ اعتبرت أن "القسوة على الحيوانات جريمة يعاقب عليها القانون".
 
وبحسب البيان فإن "الوزارة تنسق مع إدارة الشرطة السياحية والجهات المختصة من أجل ضمان وقف هذه الانتهاكات وتحويل المتسببين فيها للقضاء".
 
وأضاف البيان أن "الوزارة مستمرة في التواصل مع منظمات المجتمع المدني ومع المجتمعات المحلية المستضيفة للمواقع السياحية والأثرية لوقف مثل هذه التجاوزات، وتكثيف حملات التوعية حول حماية الحيوانات ووقف الانتهاكات وقسوة التعامل معها، خصوصاً أن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف والأديان السماوية تحث على التعامل الرحيم مع الحيوانات".
 
وبحسب البيان فإن "الوزارة عمّمت على إدارة الشرطة السياحية لتكثيف المراقبة على استخدام الحيوانات لنقل السيّاح داخل محمية البترا وفق شروط تضمن عدم الإساءة ووقف بعض الممارسات المسيئة لهذه الحيوانات، واتخاذ العقوبات المنصوص عليها في القانون بحق المخالفين".