«الأراضي» تكشف حجم الإعتداء على أملاك الدولة

«الأراضي» تكشف حجم الإعتداء على أملاك الدولة

 السوسنة - تفاجأت دائرة الاراضي والمساحة منذ بدات الاجراءات اللازمة لتنفيذ قرار الحكومة بالموافقة على إجراءات ايصال الخدمات للأبنية السكنيّة المقامة على أراضي الخزينة قبل 16 ايلول من العام الماضي (اعتداءات على أملاك الدولة) بكبر حجم الإعتداءات غير المتوقعة من المواطنين . 

وبحسب الناطق الإعلامي بإسم الدائرة ذلال الزبن، فإن تسجيل ملكيات من أراضي الدولة بإسم المواطنين لم يحدث حتى اللحظة نظرا لحجم العمل الذي يتطلبه ذلك وبالتالي أخذ مزيد من الوقت لغايات جمع المعلومات وإجراء الدراسات اللازمة.
 
وأوضح أن إيصال الخدمات الأساسيّة يعني تفويض الأبنية لساكنيها مقابل أسعار تراعي إمكانات المواطنين والسماح بتقسيط المبالغ على فترات زمنيّة مناسبة.
 
ولفت الى أن الموضوع شائك ويحتاج لفترة زمنية طويلة للبت فيه خاصة وأنه سيتم البدء بالمناطق ذات الكثافة السكانية المرتفعة وهو من مهام مديرية أملاك الدولة التابعة لدائرة الأراضي والمساحة.
 
اقرا ايضا : مقتل شخصين واصابة آخرين بمشاجرة في البقعة 
 
وتعتمد الدائرة في دراسة وحصر اعتداءات المواطنين على أراضي أملاك الدولة، وفق الزبن، على طريقتين هما الصور الجوية والرصد الميداني وهو ما يعني الدقة والأمانة في العمل.
 
يشار الى أن هنالك عشرات الاعتداءات على أراضي أملاك الدولة في محافظة المفرق من خلال بناء مواطنين منازل لهم عليها نظرا لعدم حيازتهم لأراضٍ.