الكشف عن أحد منظمي هجمات باريس 2015

الكشف عن أحد منظمي هجمات باريس 2015

السوسنة  -  قالت مصادر أمنية إيطالية إن التحقيقات التي قادت إلى اعتقال 7 أشخاص ينتمون إلى عصابة إجرامية تنشط بتسهيل الهجرة غير النظامية، كشفت أن هناك أيضًا ارتباطات بأحد منظمي هجمات باريس التي وقعت عام 2015. 

 
ووفقا لوكالة "آكي" الإيطالية، فقد قالت المصادر الأمنية إن "التحقيقات، التي أجرتها وحدة فريق التحقيقات حول الجريمة المنظمة، التابعة لقوات الشرطة المالية في نابولي ، بدأت في حُزيران 2016، في أعقاب بلاغ عن عملية مشبوهة، تتعلق بمواطن جزائري مقيم في المدينة، تبين أنه أجرى حوالات مالية مختلفة من خلال بعض وكالات تحويل الأموال في عاصمة مقاطعة كامبانيا من وإلى دول في الاتحاد الأوروبي، بما فيها فرنسا وبلجيكا، لمبالغ تقترب من ألف يورو لكل منهما، والتي يحتمل أن ترتبط ببيئات تابعة للإرهاب".
 
وأشارت المصادر إلى أن من الأشخاص المشمولين بمثل هذه التحويلات المالية، هناك جزائري كان مقيما في بلجيكا، والذي أظهرت النتائج الأولية للتحقيقات، علاقته الوثيقة مع الارهابي المعروف باسم عبد الحميد أباعود، المشتبه بأنه أحد منظمي الأعمال الإرهابية التي ارتكبت في باريس 13 تشرين الثاني 2015، والذي لقي حتفه في عملية للشرطة الفرنسية بعدها بـ 5 أيام"
 
وأوضحت أن "التحقيقات التي أجريت حول المواطن الجزائري كانت بالتنسيق مع دائرة مكافحة الإرهاب التابعة لنيابة نابولي ، والتي على الرغم من عدم إلقائها الضوء على نتائج إيجابية حول تورطه بأنشطة تمويل الإرهاب، فقد مكنت من اثبات وجود شبكة إجرامية مختصة باستصدار أو تجديد تصاريح إقامة، بشكل غير قانوني لمواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي، غالبًا ما تفتقر إلى المتطلبات القانونية اللازمة، وذلك من خلال استخدام مستندات يتم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة.