«الوطني للتغيير» يردّ على طاهر المصري

«الوطني للتغيير» يردّ على طاهر المصري

عمان  - السوسنة  - أعلنت اللجنة التحضيرية للتجمع الوطني للتغير السبت، أن رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري لم يعد عضواً في التجمع.

وقالت اللجنة في بيان لها، وصل "السوسنة" نسخه منه، انه  المصري قد رافق مسيرة إنشاء وتشكيل التجمع الوطني للتغيير وساهم في حضور الإجتماعات والترشيحات وفي صياغة البيان الأساسي للتجمع بصفته عضواً في اللجنة التحضيرية المؤقتة .

واضاف البيان، انه قد تم تأجيل موعد الإشهار الأول الذي كان مقرراً عقده السبت الموافق 05/11 بناءً على طلب السيد طاهر المصري تم إتفاق اللجنة التحضيرية المؤقتة وبموافقته على الأحد الموافق 05/19 وقبل سفره الأخير إلى إسطنبول طلب طاهر المصري تأجيل المؤتمر الصحفي من الأحد الموافق 05/19 إلى الأثنين 2019/05/20 خوفاً من أن لا يتمكن من الوصول إلى عمان في الوقت المحدد للمؤتمر وقد تم ذلك  ومع ذلك لم يحضر المؤتمر الصحفي وقام بعد عودته بإصدار بيان ينكر فيه علمه بموعد المؤتمر وكل ما تم .

اقرأ ايضا: مجهول يضرم النار في جامع بمدينة ألمانية

 

وشار البيان الى انه كان بإمكان طاهر المصري أن يُعرب وبكل بساطة عن عدم رغبته بالإستمرار في عضوية التجمع أو أنه لا يستطيع أو لا يريد أن يبقى عضواً فيه ، دون الحاجة إلى فعل ما تم فعله علماً أنه قد قام بإرسال رسالة خطية إلى دولة أحمد عبيدات بتاريخ 2019/05/19 يعلمه فيها بما يلي :

"موعدي مع طبيبي الذي يعالجني منذ 11 عاماً تحدد يوم 05/20 لإجراء فحوصات شاملة ..................... ولم أتمكن من تحديد موعد جديد إلا في 06/16 " . ويختم السيد المصري رسالته بالقول : "إنني الآن مضطر أن أبقى في الخارج لإستكمال الفحوصات وربما العلاج أيضاً . وإنني أقدم إعتذاري الشديد عن هذا الوضع الحرج والفوضوي لك أولاً ولي ثانياً "

وختم البيان :" الحقيقة بكل وثائقها موجودة ، والتجمع ماضٍ في مسيرته التي لا تتوقف على أي شخص مهما كان . فالتجمع نتيجة لجهد جماعي لمجموعة كبيرة من المخلصين وهو إطار وطني عام يضم وسيضم في عضويته كل من يوافق على مبادئه ومرتكزاته ويختار أن يكون فيه . وعلى هذا الأساس فإن السيد طاهر المصري لم يعد عضواً في هذا التجمع" .