قتلت ابنها الطفل وقطعت جثته حتى لا يفضح امر علاقتها الجنسية !!

قتلت ابنها الطفل وقطعت جثته حتى لا يفضح امر علاقتها الجنسية !!

السوسنة  - قررت محكمة مغربية توقيف سيدة في الثلاثين من العمر، بعد أن اقدمت على قتل طفلها 14 عاماً، وتقطيع جثته ووضعها في كيس ورميها في المجاري المائية، التي تربط مدينة طنجة بجارتها تطوان.

ووفقاً لتقرير المحكمة الذي نشرته مواقع مغربيه، أن الأم اقدمت على اركتاب الجريمة بعد أن اكتشف طفلها علاقتها الجنسية المتكررة مع احد الاشخاص خلال فترة غياب زوجها عن المنزل. 
 
وقال التقرير إن الأم ارتكبت الجريمة حتى  لا يفضح ابنها أمر علاقتها، وان لا يخبر والده انها تمارس الجنس بشكل غير شرعي مع احد الأشخاص الذي كان يتردد بشكل دائماً على منزلها.

اقرأ يضا: جريمة مروعة..اغتصب والدته بعد أن طلبت منه توصيلها للمنزل
 
وبين أن الشرطة اكتشفت جثة الطفل بعد أيام على اختفائه، حيث أبلغت الأم عنه للتغطية على جريمتها، وإبعاد الشبهة عنها، لكن بعد التحقيقات الأمنية توجهت أصابع الاتهام إليها.
 
وكانت الأم قد بلّغت عن اختفاء الطفل وقدمت ادعاء في التبليغ أن الطفل الضحية قد اختفى بعد أن ذهب لتناول الإفطار عند اقارب العائلة، لكن التحريات بينت أن الضحية لم يغادر منزل أسرته.
 
واقدمت الأم على اخفاء  معالم الجريمة بتقطيع الجثة ووضعها في كيس بلاستيكي ورميها به في المجاري المائية، وبعدها توجهت للإبلاغ عن اختفائه لدى الشرطة.