السفير السويدي: الأردن وجهة سياحية آمنة ومتنوعة

السفير السويدي: الأردن وجهة سياحية آمنة ومتنوعة
السوسنة  - قال السفير السويدي في عمان اريك اولينهاج: إن الأردن يتمتع بوجهة سياحية آمنة ومتنوعة يفضلها السياح السويديون لما يعلق في أذهانهم من انطباع إيجابي وما يلمسونه من أمن وأمان.
 
وأضاف خلال لقاء عقدته الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة بعنوان "الفرص المتاحة للاستقطاب بالسوق السياحية السويدية" اليوم الاثنين، إن التغذية الراجعة للسويديين تفيد بأنهم يقيّمون السياحة في الأردن إيجابا لما يشعرون به من أمن وأمان، وهو ما يتطلع إليه معظم السياح قبل السفر إلى أية وجهة عالمية.
 
وأشار خلال اللقاء الذي رعاه الأمين العام السابق لمنظمة السياحة والسفر العالمية الدكتور طالب الرفاعي، إلى أن حسن الضيافة الذي يبديه الأردنيون يعتبر أمرا لافتا بالنسبة للسويديين، وهو ما لمسه شخصيا خلال التجوال في مختلف المحافظات الأردنية.
بدوره، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية عوني قعوار: إن السوق السويدية من الأسواق التي تشهد تحسنا ملحوظا في أعداد القادمين للأردن، ووصل عدد السياح السويديين في نهاية 2018 إلى حوالي 14 ألف سائح بزيادة مقدارها 21 بالمئة عن العام السابق.
 
وأضاف في اللقاء الذي يأتي ضمن لقاءات تنظمها الجمعية لدراسة الوضع السياحي، أن المسافر السويدي يقضي إجازته السنوية بشكل رئيس على مناطق بحرية ومشمسة، للتمتع بطقس دافئ، علاوة على شغف السائح السويدي باستكشاف المناطق الطبيعية، والاستمتاع بالنشاطات السياحية الخارجية، وزيارة الآثار والمواقع التاريخية، ما يجعل الأردن المكان المناسب لقضاء إجازاتهم.
 
وأكد الدكتور الرفاعي أن الترويج السياحي يتطلب تضافر الجهود كافة من القطاعين العام والخاص، لافتاً إلى ضرورة استقطاب مزيد من السياح السويديين والاستفادة من التجربة السويدية في هذا المجال من استخدامها لأساليب ترويجها لمنتجها السياحي، والاستفادة من الخبرات الموجود عندهم لتعزيز أعداد السياح الواصلين منها.
 
وعرض مفوض السياحة والشؤون الاقتصادية في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي لمداخلة بين فيها أن السائح السويدي على دراية تامة بالمنتج السياحي في جنوب الأردن والعقبة تحديدا، نظرا لما يتمتع به من دفء بالجو خلال العام وأيضا للاستمتاع بالنشاطات البحرية المتعددة.
 
وخلال اللقاء، سلطت مستشارة الجمعية لينا الخالد الضوء على واقع السياحة الوافدة من السويد والتي تعتبر من الاقتصاديات الرائدة عالميا، وهو من الأسواق التي تشهد ازديادا في أعداد الواصلين للأردن منها، بالإضافة لعرض أهم خصائص السائح السويدي، وطرق حجز سفره، والفئات العمرية المستهدفة للسوق الأردني.
 
وحضر اللقاء، عدد من أعضاء الجمعية بما في ذلك شركات السياحة والسفر والفنادق وشركات النقل، وشركات الاستثمار السياحي، إضافة إلى عدد من ممثلي القطاع السياحي، وهيئة تنشيط السياحة، ولجنة موقع المغطس، الجمعيات السياحية الأخرى، وشركات الطيران، وجمعية رجال الأعمال الأردنيين.