ألمانيا تخرج عن صمتها بشأن وفاة محمد مرسي

ألمانيا تخرج عن صمتها بشأن وفاة محمد مرسي

السوسنة -  خرجت وزارة  الخارجية الألمانية  عن صمتها مقدمة تعازيها في وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، لأسرته وأقاربه، ومعربة عن حزنها بوفاته.

 
جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية راينر بريول، الأربعاء، في مؤتمر صحفي، بالعاصمة الألماني، برلين.
 
 
وقال بريول، "نشعر بالحزن لوفاة مرسي، ونقدم تعازينا لعائلته وأقاربه".
 
وأضاف المسؤول الألماني، أنهم يدعمون إجراء تحقيقات سريعة وشاملة لأسباب الوفاة، مشيرا أنهم تقدموا بذلك للمدعي العام المصري.
 
وأعرب بريول عن قلقهم بشأن حقوق الإنسان والمعايير الدولية المتعلقة بظروف السجون في مصر، لافتا إلى أنهم نقلوا هذه المسألة للإدارة المصرية.
 
اقرأ أيضا : أردوغان يوجّه رسالة لمن يتوقعون له نهاية مثل محمد مرسي
 
وتوفى مرسي، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.
 
ودفن فجر اليوم في مقبرة شرقي القاهرة بحضور عدد من افراد عائلته وبغياب كامل لأنصاره وسط تشديدات أمنية مكثفة.
 
 
وقدمت تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة تعازي رسمية في وفاة مرسي، فيما صدرت تعازي واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية في وفاته.
 
اقرأ أيضا : باحث مصري يكشف سر المقبرة التي دفن فيها محمد مرسي