تحديث ابار لسقاية المواشي في الطفيلة

 تحديث ابار لسقاية المواشي في الطفيلة
السوسنة -  بدأت إدارة مياه الطفيلة بتحديث آبار ومحطات سقاية المواشي في مناطق التوانة وجرف الدراويش من خلال تركيب مضخات رفع كهربائية جديدة، وطرح عطاء لتركيب أنظمة للخلايا الشمسية، لزيادة كفاءة ضخ مياه سقاية المواشي في ضوء افتقار مناطق الرعي لمصادر المياه الطبيعية. وبين مدير إدارة مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون في تصريح صحفي، ان إجراءات تحديث عمل هذه الآبار بدأت في بئر التوانة حيث تم تركيب مضخة حديثة على مظلة سقاية المواشي، كما تم طرح عطاء لتحويل طاقة ضخ المياه في بئر جرف الدراويش من طاقة الرياح إلى الطاقة الشمسية.
 
واشار زنون، الى ان وزارة المياه والري قامت في السنوات الماضية بإنشاء خمسة آبار ارتوازية منتشرة في المناطق الرعوية والنائية لخدمة مربي المواشي تقوم على توفير المياه لسقاية مواشيهم خاصة في المناطق التي تعاني نقصا في الموارد المائية ومنها بئر علاقة، وبئر سيل الحسا الذي يعمل على الطاقة الشمسية.
 
واضاف، ان الآبار الخمسة التي تم حفرها ضمن مشروعات الجفاف بالتشارك ما بين وزارة المياه والري ووزارة الزراعة والجمعية العلمية الملكية، تعد احدى المبادرات الحيوية لخدمة مربي الثروة الحيوانية في المناطق النائية والمراعي البعيدة عن مصادر المياه.
 
ولفت الى ان فرق الصيانة في إدارة المياه تقوم بشكل دوري على متابعة عمل هذه المضخات وصيانتها بالتعاون مع فنيين من الجمعية العلمية الملكية، فيما سيتم رفع إنتاجية ضخ المياه في بئر جرف الدراويش بعد استكمال تركيب نظام الخلايا الشمسية، كبديل عن المراوح التي تعمل على طاقة الرياح.