عاجل

العرموطي: سكرتيرة بمكتب السفير الصهيوني تعمل بمركز حساس في الأردن

موائد الأردنيين في عيد الأضحى يتزعمها المعلاق

موائد الأردنيين في عيد الأضحى يتزعمها المعلاق

 السوسنة - تحضّر  السيدة الأردنية أم محمد طعام الإفطار صباح أول أيام عيد الأضحى، في مائدة يتربع على عرشها معلاق الأضحية (الكبد والرئة والقلب والكليتان)، التي اعتادت عائلتها أن تفطر عليها.

 
الأضحية هي إحدى شعائر الإسلام، التي يتقرب بها المسلمون إلى الله بتقديم ذبح من الأنعام من الإبل أو البقر أو الغنم، وذلك في أول أيام عيد الأضحى حتى آخر أيام التشريق، وهي من الشعائر المجمع عليها.
 
اقرا أيضا : إلغاء حفل الزفاف قبل موعده بأربعة ايام والسبب صادم ! 
 
بعض الأسر العربية في الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان تحافظ على عادات وتقاليد في عيد الأضحى؛ مثل اجتماع العائلة على طعام الإفطار بعد الذبح، وتناولهم معلاق الذبيحة (الخروف أو العجل)، ويكون لهذه العادة عظيم الأثر لديهم، بحسب ما وضّحت الحاجة أم محمد .
 
وتقول أم محمد البالغة من العُمر 55 عاماً إن "هناك عادات نحافظ عليها ونكون سعيدين بفعلها، كأن نأكل من لحم أضحيتنا، وأن نجتمع على مائدة واحدة بطعام خُصّ ليوم العيد، هذا بحدّ ذاته يضفي الفرح والسعادة على قلوبنا".
 

اقرا أيضا : نزهة عائلية تتحوّل الى مأساة مرعبة 

 
 
عادات بسيطة يورّثها الآباء لأبنائهم
 
الأردنية مها أحمد عقبت على حديث والدتها: "لا أتخيّل عيد الأضحى دون أن نأكل المعلاق! كيف سنشعر بالعيد؟". وتابعت حديثها : "على الرغم من بساطة الفعل فإنه لا يمكن الاستغناء عنه، لربما نأكل في غير عيد الأضحى المعلاق، لكن نكهته في العيد مختلفة، ويكفي أنه من ذبيحتنا".
 
وبعض الأسر العربية تُسمّي عيد الأضحى بـ"عيد اللحمة"، وقد تستغني فيه عن إعداد كعك العيد لأنهم يرون أن الناس حين تتزاور تجتمع على مائدة الإفطار أو الغداء أو العشاء ويأكلون معاً، بحسب الفلسطيني عبد الله الحلو.
 
ويصف الحلو يومه الأول في العيد قائلاً: "بعد الصلاة نتجه للمسلخ لشراء الأضحية وذبحها، وبعد الذبح نأخذ المعلاق للعائلة لنطهوه لوجبة الإفطار ونأكل منه؛ اتباعاً لهدي النبي إذ كان لا يأكل في عيد الأضحى حتى يرجع من المصلى فيأكل من أضحيته".
 
ويضيف: "لا أحد يتناول أي شيء عدا المعلاق عندنا في المنزل، الجميع يعرف أننا سنأكل نوعاً معيناً من الطعام".
 
فوائد تحملها وجبة العيد الرئيسية
 
وتعلّق متخصصة التغذية الأردنية أسماء محمد أن "للمعلاق فوائد كبيرة للجسم؛ إذ يساعد على رفع مستوى الدم للمصابين بفقر الدم (الأنيميا)، لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين B12، الذي يسبب نقصه تصلب الشرايين وضعف التركيز".
 
وتضيف محمد : إن "المعلاق يحتوي على نسبة كبيرة من الحديد، ويغطي احتياج الجسم منه".
 
وتنصح المتخصصة بأن يتوفر بجانب المعلاق الخضار؛ لأنها "تساعد على الهضم؛ ولأن المعلاق يحتوي على نسبة عالية من البروتين"، فمن ثم تحسّن الخضراوات الهضم.
 
والمعلاق يُعدّ للأكل بتقطيعه لمربعات صغيرة، ثم يغسل جيداً ويوضع في إناء للطهي، ويضاف إليه البصل والبهار والملح والماء ويغطى، ويحرّك من فترة لأخرى، وعندما يجفّ الماء يضاف إليه قليل من الزيت، ويقلب دقيقتين في الزيت ثم يقدم على المائدة.
 
الخليج اونلاين