الرئيس التونسي يتخذ قرارا مُفاجئا

الرئيس التونسي يتخذ قرارا مُفاجئا

السوسنة - اتخذ الرئيس التونسي قيس سعيد ، الخميس ،قرارا وصفته وسائل اعلام تونسية بالمُفاجئ حيث أقال المدير العام للأمن الرئاسي عبد الرؤوف مرادع، وعيّن مكانه العميد خالد اليحياوي.

 
وتأتي إقالة المدير السابق للأمن الرئاسي، في سياق تغييرات يقوم بها الرئيس التونسي، منذ أدائه لليمين الدستورية وتوليه منصب رئيس البلاد بشكل رسمي.
 
اقرا أيضا : إحالة موظفين حكوميين الى التقاعد .. أسماء
 
ويعتبر مراقبون، أن عبد الرؤوف مرادع كان من أكثر المقرّبين من الرئيس التونسي الراحل الباجي قائد السبسي، وهو ما يمكن أن يكون سببًا في إبعاده من قصر الرئاسة.
 
والمدير العام الجديد للأمن الرئاسي التونسي خالد اليحياوي، هو عميد تلقى تكوينًا عسكريًا بالأكاديمية العسكرية التونسية من 1993 إلى 1997، كما تلقى تكوينًا بمدرسة تكوين الإطارات العليا بالأمن الوطني ”بصلامبو“ من 1997 إلى 1998 .
 
وبدأ اليحياوي عمله في الإدارة العامة للأمن الرئاسي العام 1998، ثم التحق بفرقة مكافحة الإرهاب بالأمن الوطني من 2007 إلى 2011 وعاد العام 2011 من جديد إلى الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية.
 
اقرأ أيضا : ارتكب أبشع جريمة ثم برّرها : ساعة شيطان !