عبد الله رشدي ينتصر للشيخ الشعراوي في وجه الحملة الشرسة ضده

عبد الله رشدي ينتصر للشيخ الشعراوي في وجه الحملة الشرسة ضده

السوسنة -  دافع الداعية المصري عبد الله رشدي عن الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي بعد حملة التشويه الشرسة التي تعرّض لها من قبل الاعلامية المصرية اسما شريف منير والفنان المصري خالد ابو النجا . 

ووضّح عبدالله رشدي افكار الشيخ الراحل الشعراوي من خلال منشور عبر حسابه الخاص في فيسبوك وتاليا ما كتبه : 

١-هل حرم الشعراوي العلاج؟

لا، لكنه حرم نقل الأعضاء، باعتبار أن الجسد ملك لله، فلا يمكن أن يتصرف الإنسان في شيء لا يملكه، وهذا رأيه وهو رأي سديد يحترم، ويقبل النقاش، لكنه ليس جريمةً حتى يتم التشنيعُ عليه، أو نصب المشنقةِ له، فلا أدري لماذا يقبل أحدُهم ويبرر لنفسِه التطاول على الدين تحت ستار الحرية في التعبير، بينما لا يقبل رأياً من عالمٍ مع العلم بأنَّ هذا الرأي ليس ضد القانون ولا الدين في شيء!
 
اقرا أيضا : فتوى سعودية حول العصمة في عقد الزواج 
 
٢-هل قال الشعراوي إن علاج الأمراض في القران؟
الشعراوي يتكلم عن أن الشافي هو الله والدعاء سبب من أسباب الشفاء والقرآن هو أعظم أنواع العبادة والدعاء، فإذا قرأت القرآن ودعوتَ اللهَ فقد يكون ذلك سبباً لشفاءك دون تدخلٍ بشريٍّ، فما الإشكال!؟
 
٤-ماذا عن قتل تارك الصلاة؟
هذه عقوبة، والعقوبات مشروطة في الشرع بشيئين: أن يقننها الحاكم، وأن يكون استيفاؤها بيد الحاكم، وألا يترتب على استيفاءها مفاسد أكبر، وكلام الشعراوي مقتطع من سياقِه، علماً بأن هذه العقوبة مصدرها هو القرآن الذي جعل التوبة من الكفر وإقامةَ الصلاة سبباً في عصمة المحاربين، وليس الشعراوي هو من قال ذلك، وعلماً بأنها قد تكون غير صالحة لزمننا، فالذي ينتقد شيئا خارج إطاره الزمني سيأتي بالعجائب.
 
٥-هل حرَّم الشعراوي السياحة؟
هذا كذب، هو حرَّمَ الخمر والعمل فيها، ومعلومٌ أن الخمر حرام، وكل المسلمين يعلمون ذلك، ولاشك أننا جميعاً نتفق على حرمة الخمر والعمل فيها، فأين الخطأ في كلامه!؟
 
٦-هل الشعراوي معصوم؟
لا، ليس معصوماً، والانتقاد مقبول بشرط عدم التطاول في الكلام ووجود الدليل العلمي، بعيداً عن الغوغائية التي تُتَّبَعُ في طريقةِ الانتقاد، لأننا وجدنا أن الغرض هو تنفير الناس من الدين وعلماءِه، من خلال محاولةِ العزف على أوتار بعض القضايا التي قد تجدُ لها صدىً عند بعض الناس.
 
٧- هل احتقر الشعراوي المرأة؟
يمكنك أن تقتطع من كلام أي إنسان ما تريد لتشوه الحقيقة، لكنك لو أردتَ الواقعَ والحق فلابد من مراجعة كلامه تاماً، وكلام الشعراوي عن المرأة في حلقات التفسير، هو كلامٌ رائع لا تجد أجملَ منه، لكن اللجان المأجورة تعمل على مدار الساعةِ لتحاول العثور على كلمةٍ هنا أو هناك بحيث يتم توظيفها في سياق يُظْهِرُ الشعراويَّ وكأنه عدوٌّ للمرأة.