الإحتلال يغتال قيادي بالجهاد الإسلامي في غزة

السوسنة - اغتالت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، أحد قادة سرايا القدس وزوجته، وذلك في تصعيد خطير للاوضاع في قطاع غزة.

إقرأ أيضاً : ما المعلومات التي كشفتها زوجة البغدادي ؟

وقالت مصادر فلسطينية ان طائرات الاحتلال قصفت منزل القيادي البارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، في حي الشجاعية شرق مدينة غزة مما ادى الى استشهاده وزوجته.

ونعت سرايا القدس في بيان، القيادي أبو العطا (42 عاما) وزوجته، معلنة حالة الاستنفار القصوى، وأوضحت أنه أحد أبرز أعضاء مجلسها العسكري وقائد المنطقة الشمالية.

وأكدت أن الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو.

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة أن مواطنين آخرين أصيبوا جراء قصف طائرات الاحتلال منزل ابو العطا.

إقرأ أيضاً : استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال

وعلى ذات الصعيد قال بيان لجيش الاحتلال إنه "في عملية مشتركة مع جهاز الأمن العام (الشاباك) تم استهداف مبنى تواجد داخله أبرز قادة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة بهاء أبو العطا".

من جهة اخرى قصفت طائرات الاحتلال أرضا فارغة قرب منتزه البلدية وسط مدينة غزة، دون وقوع إصابات.

كما اغلقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي جميع معابر قطاع غزة، وألغت الدراسة في جميع مستوطنات غلاف غزة، اليوم، وذلك بعد اعلان جيش الاحتلال الاسرائيلي عن اغتيال القيادي في سرايا القدس.

من جهتها اعلنت وزارة التربية والتعليم بقطاع غزة انه نظرا للأوضاع الحالية فانها تقرر تعليق الدراسة في جميع المدارس اليوم الثلاثاء.

إقرأ أيضاً : بيان أوروبي ثلاثي يطالب إيران بالوفاء بالتزاماتها النووية