ماذا علقت السعودية على احتجاجات ايران ؟

ماذا علقت السعودية على احتجاجات ايران ؟

السوسنة - دعا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إيران الأربعاء إلى التخلّي عن "الفكر التوسّعي والتخريبي" مشيراً الى انه  "ألحلق الضرر بشعبها"، في وقت تتأجج المظاهرات في ايران احتجاجاً على رفع اسعار الوقود 

إقرأ أيضاً : ارتفاع عدد قتلى احتجاجات ايران والسلطات تعتقل 1000 متظاهر

وقال الملك في خطاب أمام مجلس الشورى "نأمل أن يختار النظام الإيراني جانب الحكمة وأن يُدرك أنّه لا سبيل له لتجاوز الموقف الدولي الرافض لممارساته إلا بترك فكره التوسّعي والتخريبي الذي ألحق الضرر بشعبه قبل غيره من الشعوب".

ونشرت وزارة الخارجيّة السعودية عبر حسابها في تويتر "لقد عانت المملكة من سياسات وممارسات النظام الإيراني ووكلائه التي وصلت مؤخراً إلى ذروة جديدة من الأعمال الممنهجة والمتعمّدة لتقويض كلّ فرص السلام والأمن في المنطقة".

وأكدت وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية، الأحد، وقوع قتلى في صفوف المتظاهرين، فضلًا عن اعتقال القوات الأمنية نحو ألف من المحتجين في مختلف المدن والمحافظات الإيرانية التي شهدت الاحتجاجات الأخيرة، اعتراضًا على قرار زيادة أسعار الوقود.

إقرأ أيضاً : العراق .. إطلاق سراح 2400 شخص احتجزوا خلال المظاهرات

 وبحسب ناشطين ارتفع عدد القتلى منذ الجمعة الماضية إلى 12، فيما تحدثت مصادر، اليوم الأحد، عن مقتل شرطي خلال الاحتجاجات.

 وأشارت الوكالة إلى أن عدد المحتجين، منذ يوم الجمعة الماضي وحتى الآن، وصل إلى 87 ألفًا و400 مواطن، بينهم 85200  رجل و5200 امرأة خرجوا في موجة الاحتجاجات التي شهدتها أغلب المدن الإيرانية.

 وأضافت الوكالة أن حجم الخسائر المالية والإنسانية بسبب هذه الاحتجاجات، يفوق ما تسببت به موجة الاحتجاجات التي أطلقها الإيرانيون في ديسمبر/كانون الأول من العام 2017، اعتراضًا على تردي الأوضاع المعيشية.

 إقرأ أيضاً : روحاني : الحكومة الإيرانية انتصرت على الاضطرابات !

وفي سياق تصاعد احتجاجات المواطنين، وثقت مقاطع فيديو تداولها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلقاء قوات الأمن الإيرانية قنابل الغاز المسيلة للدموع على المحتجين بأحد الميادين بالعاصمة طهران، وذلك مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات لليوم الثالث على التوالي الرافضة لقرار زيادة أسعار البنزين.

إقرأ أيضاً : العفو الدولية: مقتل 106 متظاهرين في احتجاجات إيران