مصر تكشف حقيقة تراكم الديون على قناة السويس

مصر تكشف حقيقة تراكم الديون على قناة السويس

السوسنة -  نفت الحكومة المصرية، ما تردد بشأن تراكم الديون على قناة السويس، بعد رد أموال شهادات الاسثمار لأصحابها.

 
وتداولت أنباء مؤخرًا، تفيد بفشل قناة السويس الجديدة في تحقيق أي أرباح منذ افتتاحها، مع تراكم الديون عقب سداد أموال شهادات الاستثمار.
 
اقرأ أيضا : هكذا خدع الطيار المزيف مطارات العالم !!
 
لكن مجلس الوزراء أشار في بيان، اليوم الجمعة، إلى عدم صحة تراكم الديون على القناة، مشيرًا إلى أن ”رد أموال شهادات استثمار القناة بعوائدها قد تم دون أي تأثير سلبي على أموال الهيئة“.
 
وعندما بدأت الحكومة المصرية حفر قناة موازية جديدة لقناة السويس، طرحت شهادات استثمار بنكية جمعت خلالها حوالي 64 مليار جنيه.
 
وأضافت الحكومة أن إيرادات القناة في تزايد مستمر، لا سيما بعد إنشاء القناة الجديدة، حيث سجلت حركة الملاحة بالقناة، خلال شهر أكتوبر/تشرين 2019، عبور 1790 سفينة من الاتجاهين، بزيادة قدرها 8%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، الذي شهد عبور 1657 سفينة.
 
وأوضحت هيئة قناة السويس، أن إحصائيات الملاحة الشهرية خلال العام الحالي، سجلت ثاني أكبر عائد شهري في تاريخ القناة، وهي عائدات شهر أغسطس/آب الماضي، بإجمالي 510.1 مليون دولار.
 
وتعول مصر على أن يكون مشروع توسعة القناة، محورًا لمنطقة استثمار عربي وأجنبي في مجالات بناء وصيانة السفن وتخزين البضائع والصناعات المختلفة.
 
اقرا ايضا : اغتصاب مروّع وجريمة قتل .. تفاصيل صادمة