تجارة عمان: متضررو اعمال تقاطع الحرية قمة اولوياتنا

السوسنة - اكد مجلس إدارة غرفة تجارة عمان أن تجار شارع القدس المتضررين من أعمال مشروع تقاطع الحرية في قمة اولويات الغرفة وستكون قضيتهم محط الاهتمام والمتابعة مع وزارة الاشغال العامة وامانة عمان الكبرى للوصول الى حلول للتحويلات والاغلاقات المرورية بالمنطقة والسعي للتعويض المادي عن الاضرار.

وأكد رئيس الغرفة خليل الحاج توفيق خلال جولة ميدانية بالمنطقة ان الاعمال المصاحبة للمشروع الحقت الضرر بحوالي 350 شركة ومؤسسة موزعة على اكثر من 30 مجمعاً تجاريا،مقدرا نسبة الضرر بنسبة تتراوح بين 30 الى 100 بالمئة.
ولفت الى ان اكثر من 50 محلا أغلقت ابوابها بالكامل وهناك اخرى مهددة بالتوقف عن العمل جراء الانخفاض الكبير بالمبيعات وصعوبة وصول المتسوقين للمناطق المتضررة وخاصة في المساء لانقطاع التيار الكهربائي عن الشوارع في منطقة المشروع.
 
اقرا ايضا :  حقيقة انتشار مرض بين القطط والكلاب وينتقل للإنسان
 
واشار الحاج توفيق في تصريح صحفي اليوم الخميس ، الى ان مجلس الغرفة لاحظ خلال جولته وجود آليات متوقفة عن العمل وان عددها والعاملين بالموقع لا يتناسب مع حجم المشروع واهمية الشوارع المتضررة، موضحا ان هذا يتشابه بمواقع عمل مشروع الباص السريع.
 
وحسب الحاج توفيق تم تشكيل لجنة من التجار المتضررين في المنطقة تمهيداً لعقد أول إجتماع لها بداية الأسبوع المقبل بمقر الغرفة لدراسة مطالب المتضررّين وفي مقدمتها حصولهم على التعويض العادل الى جانب اجراء حلول مرورية بالمنطقة لتخفيف الضرر والاسراع بانارة الشوارع.
 
وأكد رئيس الغرفة بان التعويض المادي للتجار قد أصبح حقاً مشروعاً وأن على الحكومة تعويضهم وإنشاء صندوق تعويضات للمتضررين من المشاريع المستقبلية، مشددا " لا يعقل ان يدفع التجار ومالكي المجمعات التجارية في عمان ثمن مشاريع تخدم مصالح الجميع".
 
واشار الى ان الأضرار الناتجة عن أعمال البنية التحتية للباص السريع او التحسينات المرورية سببت ضرراً كبيراً للقطاعات التجارية، مبينا "ان بعض المناطق تعتبر "منكوبة" حسب مشاهدات الغرفة وحجم الضرر على ارض الواقع.
 
وشارك بالجولة الى جانب الحاج توفيق أعضاء مجلس إدارة الغرفة المهندس جمال بدران وسلطان علان وخطاب البنا.
 
اقرا ايضا : مهم لمرضى السكري في الاردن