دراسات تكشف فشل تشخيص مرض التوحد لدى الأطفال

 السوسنة ـ كشفت  دراسة طبية جديدة  أن طفل من كل 4 أطفال مصابون بمرض التوحد ولا يتم  تشخيصه . 

وأكد باحثون فى دراسة أجريت فى جامعة "نيوجيرسى" ، بأنه على الرغم من أن الوعى بمرض التوحد يزداد ويرتفع،ولكن الكثير  من الأطباء إلى الآن  لا ينجحون  فى إدراك مرض التوحد  لدى الأطفال الذين  دون سن الثامنة.
وأوضح أستاذ  فى كلية روتجرز الطبية فى نيو جيرسى الدكتور والتر زاهورودنى إن الكثير من الأهل يتم تشخيص أطفالهم فى وقت متأخرلذلك لا يمنحون اهتماماتهم الأولى إلى سلوك الطفل أوصحته بل إلى تطوره . 
 
اقرأ أيضا:خطوات لتعليم الطفل على المبادئ الصحيحة
 
ووفقًا لما ورد عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها فى أمريكا، يتم تشخيص مرض التوحد من كل 59 طفلا  على مستوى البلاد ، على الرغم أن الأعراض مختلفة ، إلا أن هذا المرض يؤدي لصعوبات فى التفاعل الإجتماعي للطفل  مع الآخرين وينتج  عنه سلوكيات مستمرة ومتكررة ،بالإضافة صعوبات الكلام والذاكرة ومشاكل  فى فهم الإشارات الحركية .
 
 
وقام الباحثون الذين أجروا الدراسة  بتحليل السجلات التعليمية والطبية لـ 266ألف  طفل كانوا فى سن  الثامنة من العمر ،  وتم تحديد الأطفال  الذين لم يتم تشخيصهم أو الذين خضعوا للعلاجً لمرض التوحد،بالإضافة  ظهور أعراض التوحد .
 وتوصل الباحثون إلى أن من بين ما يقرب من 4,500 طفل تم التعرف عليهم  لم يتم تشخيص 25% منهم ، حيث كانأغلبيتهم من الذكور السود أو اللاتينيين الذين ليهم عجز فى القدرات العقلية والتفاعل  الاجتماعي والأعمال الحياة اليومية لايتم اعتبارهم  معاقين..
 
اقرأ أيضا:نصائح للحفاظ على صحة طفلك خلال السفر