زاخاروفا: بومبيو يدعو الى زعزعة استقرار دولة ذات سيادة

 زاخاروفا: بومبيو يدعو الى زعزعة استقرار دولة ذات سيادة
السوسنة – اثارت تصريحات وزير خارجية أمريكا مايك بومبيو غضب الخارجية الروسية والتي تحدث بها عن تغيير السلطات في فنزويلا على اعتبار انها تدخلت بشؤونها وتقود حملات من اجل زعزعة الاستقرار في دولة ذات سيادة. 
 
اقرأ أيضا : الحكومة اللبنانية تواجه طريقا مسدودا
 
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية زاخاروفا عبر حسابها على الفيسبوك "لقد سمعنا اعترافا واضحا ومباشرا من قبل وزير الخارجية الأمريكي، عن حملات بلاده لزعزعة استقرار الوضع في دول ذات سيادة، في الواقع، قام بومبيو بتبرير قاعدة الأدلة في القانون الروسي حول العملاء الأجانب وقانون الإنترنت السيادي، وغيرها".
 
وأردفت قائلة: "عبثا، يسعى السفراء الأمريكان في إقناع الرأي العام وجمهور محبي السلام بسلمية وشرعية الإجراءات الأمريكية (لتصدير الحرية)".
 
 
ولفتت زاخاروفا إلى أن تصريحات بومبيو "أثبتت مرة أخرى أن الولايات المتحدة لم تتخل إطلاقا عن أساليب التدخل في شؤون الدول المستقلة وسياسة تغيير الأنظمة" بكل الوسائل والسبل.
 
واختتمت الدبلوماسية الروسية قائلة: "من خلال القوة الناعمة أو من خلال الاستفزازات والانقلابات، يتم تحديد ذلك في كل حالة بطرق مختلفة وقد استخدمت الولايات المتحدة لعقود "الديمقراطية" و "الهيكل الديمقراطي" للدول كأدوات لتشكيل الوضع السياسي الداخلي المناسب لواشنطن في هذه البلدان".
 
اقرأ أيضا : السجن لرئيس الإنتربول الدولي السابق