ليبيا..حكومة الوفاق تسقط طائرة تابعة لحفتر

 ليبيا..حكومة الوفاق تسقط طائرة تابعة لحفتر

السوسنة -  أسقطت عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق في ليبيا طائرة مسيرة إماراتية تابعة لحفتر تقدم الدعم لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر شرق مدينة مصراتة.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق اتهم ما وصفها بالمليشيات المعتدية بمواصلة خرق الهدنة، وتوجيه صواريخها نحو الأحياء السكنية.  كما حمّل الدولَ الراعية للهدنة المسؤولية عن عدم التزام حفتر بها، واصفا إياه بالطرف المعتدي والذي لا عهد له.

اقرأ أيضا:خلاف بين ”النهضة“ والرئيس التونسي يضعهم على المحك

وأشار إلى أنه سيضطر لمراجعة مشاركته بأي حوارات قادمة في ظل استمرار الخروقات. سياسيا، نقل ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة -عن البعثة الأممية للدعم في ليبيا- إدانتها للانتهاكات المستمرة للحظر المفروض على توريد

الأسلحة إلى هذا البلد.  وقال دوجاريك إن البعثة أبلغت عن وقوع هذه الانتهاكات شرق ليبيا وغربها خلال الأيام العشرة الماضية، أي بعد مؤتمر برلين. وقالت البعثة الأممية إن العديد من الشحنات والرحلات الجوية الأخرى شوهدت خلال الأيام العشرة

الماضية تهبط بالمطارات الليبية في الجزء الغربي والشرقي من البلاد، مما يوفر للأطراف أسلحة متطورة ومدرعات ومستشارين ومقاتلين.  وشدد -في تصريحات صحفية على متن الطائرة، خلال توجهه من الجزائر إلى غامبيا- على أن السراج قدم

امتحانا ناجحا في موسكو، وانحاز للاتفاق في برلين. وأما الطرف الآخر فقد تهرب باستمرار من جميع المسارات الرامية لإيجاد حل سياسي للأزمة.  وكان أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر قد أكد على أن "الحل في ليبيا ليس سياسيا، وإنما يأتي

بالقتال والحرب ضد الإرهابيين" على حد وصفه.

اقرأ أيضا:العاهل المغربي يأمر بإعادة 100 مواطن من ووهان