عاجل

8 إصابات بكورونا من عائلة واحدة في الرمثا .. تفاصيل

8 علامات تخبرك أنك مصاب بالتفكير المفرط

السوسنة -  هل تضع رأسك على الوسادة استعدادا للنوم فلا تجده؟ هل تهاجمك الأفكار ليلا أو قبل الإقدام على القيام بمهامك اليومية؟ كثيرون يروون معاناتهم مع التفكير الزائد ولا يدركون حقيقة ما يتعرضون له يوميا.

 
الحقيقة أن الذين يعانون من الاستيقاظ ليلا والعين المحلقة في الفراغ والرأس الذي تنهشه الأفكار يحملون جميعا لعنة لها عدد من العلامات الواضحة.
 
اقرا ايضا : مصر .. النيابة تحسم الجدل حول سبب وفاة هيثم أحمد زكي
 
وحتى تعتبر نفسك مريضا بذلك الوحش الذي يأكلك ليلا هناك ثماني علامات حددها موقع "سكسس كونشيسنس" (Success Consciousness) تخبرك إذا كنت مصابا بأعراض التفكير المفرط أم لا، عليك أن تنتبه لها جيدا، ثم التعامل معها.
 
1- تواجه مشكلة في اتخاذ القرارات
مهما كان القرار بسيطا ستواجه أزمة في اتخاذه إذا كنت تعاني من فرط التفكير، فيأخذ منك قرار الذهاب إلى مطعم لتناول الغداء وقتا حتى يحل وقت العشاء.
 
أما إذا كان القرار مرتبطا بالعمل أو السفر أو القرارات المصيرية في الحياة فربما تحتاج لشهور حتى تصل إلى قرار أخير، وهذه أول علامة تخبرك أنك تعاني من التفكير المفرط، فلا تستهن بها أبدا.
 
 
2- اجترار أحداث الماضي
أنت أسير ماضيك وأحداثه، تأخذك الساعات لكي تفكر في الأحداث التي مرت بك منذ سنوات أو حتى تشغلك الليلة الماضية وما حدث فيها.
 
أمر مرهق للغاية أن تقضي وقتا أطول من اللازم في لوم نفسك وتفكيك أحداث وربط مواقف حدثت بالفعل، ولن يفيدك اجترارها في شيء.
 
3- تكرار نفس الأسئلة
ربما تجد نفسك ممن يكررون نفس الأسئلة في مناسبة واحدة، مثل" ما أخباركم؟ كيف حالك؟ هل من جديد؟
 
أسئلة مكررة في كل لقاء أو مكالمة مع أصدقائك، لا تستطيع فتح حوارات جديدة، أو لأنك تخشى الاندفاع في حوار يترتب عليه قرار ما، سيمل أصدقاؤك سريعا من أحاديثك وقراراتك المؤجلة وتكرارك المستمر، فها هي جبهة جديدة ستفقدها بسبب التفكير المفرط.
 
4- تجنب المواجهات
تنشغل بأمور الآخرين، وتبحث دون وعي عما يشتت انتباهك، فتدور في رأسك الأفكار دون الإفصاح عنها متجنبا ذلك خوفا من الالتزام بالتنفيذ أو لكثرة الحسابات التي تدور في ذهنك، هذه العادة ستتسبب في تراكم الأفكار في رأسك، ثم تجعلك فريسة سهلة لها حين تتكالب عليك بلا مهرب.
 
5- البحث عن المعلومات
عندما يتعلق الأمر بالبحث عن معلومة ربما يصبح الأمر ضروريا في القرارات المصيرية، أما إذا كان الأمر يتعلق بنوع طعام أو مطعم أو تقارير عن الأفلام لاختيار أي منها ستشاهد فهذا يعني أنك شخص غير طبيعي وتعاني من التفكير المفرط.
 
6- أنت حاضر غائب
انشغالك الدائم بالأفكار يجعلك غير موجود بالنسبة لمن حولك، فأنت لا تجاريهم، ولا تلتفت إليهم، ولا تنتبه لحياتك معهم، عليك الاهتمام والتفاعل مع من حولك، فبدونهم أنت شخص غير موجود تعيش في جزيرتك المنعزلة.
 
7- لا تنام جيدا
عقلك لا يتوقف عن الدوران، تفاجئك الأفكار في صحوك ونومك وأحلامك، وفي الليل يتحول عقلك لطاحونة تعمل بلا كلل أو ملل، تفاجئك الأفكار أيضا في منامك فتستيقظ مجهدا وكأنك لم تنم على الإطلاق.
 
8- القلق يمنعك من التقدم
التفكير المفرط له درجات، وأصعبها عندما تتوقف حياتك بسببه، ويصبح سؤالك المستمر "ماذا لو؟"، في هذه الحالة لا تتردد في طلب المساعدة الطبية فهناك العديد من العلاجات المعرفية والسلوكية التي تساعدك على استعادة عقلك من بئر الأفكار.(وكالات)