اقتراح للحد من الأزمة المرورية في الاردن

السوسنة -  قال الخبير الاداري هيثم حجازي، إن تنظيم المرور أصبح علم يدرس في أعرق الجامعات بالعالم.

 
وكشف خلال استضافته على شاشة رؤيا، أن التراخيص التي تمنحها أمانة عمان للشركات تعتبر كارثية.
 
اقرا ايضا : هكذا عرّف الرزاز الوطنية الحقيقة ..فيديو 
 
وبين أن هنالك مشروعين قيد الدراسة في منطقة شارع المدينة المنورة بالعاصمة عمان، فإذا تم بدء العمل بهما فسيكون هناك كارثة مرورية كبيرة.
 
وأشار إلى أن عدد الموظفين في جميع أنحاء المملكة بلغ نحو 240 ألف موظف، يبدأون عملهم عند الساعة الثامنة صباحا، وهذا ما يسبب بأزمة مرورية كبيرة.
 
واقترح حجازي، إعادة النظر في طبيعة دوام المؤسسات الحكومية والخاصة، لأن هناك بعض المؤسسات والوزارات لا يوجد للجمهور علاقة مباشرة معها، فهذه يمكن إعادة دراسة الدوام فيها.
وأشار إلى أنه في عام 2011 -2012 تم عمل دراسة عن عبء العمل لكل موظف، حيث تبين أن الموظف يعمل بحدود 3 ساعات الى 3 ساعات ونصف وباقي ساعات الدوام تكون زيارات مكتبية وانترنت ومغادرات.
 
وتسأل لماذا لا يوجد نقل جماعي للموظفين في الدوائر الحكومية وغيرها، للتخفيف من أعداد المركبات في الشوارع.
 
وقال حجازي: إنه يجب على الحكومة إعادة دراسة أسعار نقل الطلبة في الحافلات المدرسية لتكون مناسبة للأهالي وهذا يخفف من حركة المركبات في الشوارع.