جولة مسائية للسوسنة في اربد .. هكذا وصف أردنيون حالهم

 

اربد – السوسنة – ما أن أعلنت الحكومة ان محافظة اربد اصبحت منطقة معزولة عن باقي محافظات الاردن، وعُزلت داخليا بين الويتها، ووضعت تحت سيطرة الجيش العربي الاردني الباسل، اختلطت مشاعر سكان المحافظة ما بين الشعور بالطمأنينة لوجود الجيش بينهم، والقلق من هول الأمر .


يقول ابو ابراهيم ( 54عاما) في حديث لـ السوسنة انه كان يتوقع ان تصل الامور الى هذا الحد من تشديد الاجراءات الامنية وعزل المحافظة، وذلك نتيجة اصابات فيروس كورونا التي وقعت في صفوف سكان المحافظة الذين حضروا حفل الزفاف "عرس اربد" في احدى صالات الافراح قبل ايام .


ويضيف ولم يخف قلقه، ان :"الامر الان بات مرعباً، وعلى الناس ان تكون جدية اكثر من اللازم، وان يلتزم الجميع في منازلهم، فالوضع في اربد وفي اي مكان لا يحتمل الهزل او السخرية " .


ودعا المواطن ابراهيم جهاد ( 38 عاما ) الناس الى التوقف عن بث السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فالامر جلل، وليس الوقت الان للسخرية، فالمسألة علينا جميعا ان نواجهها بجدية وحزم ومن اجهزتنا الامنية وقواتنا المسلحة

اقرا ايضا : الرزاز : نصدر أمر الدفاع رقم 3


وفي جولة ميدانية مسائية لمندوب "السوسنة" - المصرح له – فلا صوت يعلو عل صوت انذارات سيارات الامن والدوريات العسكرية التي تجول في شوارع المدنية ، التي اصبحت خاوية تماما من البشر والسيارات .


وتنتشر على مفاصل الشوارع الدوريات العسكرية، لضبط حظر التجول، فيما التزم سكان المحافظة منازلهم، ولم نشاهد اي مواطن خرق الحظر خلال فترة التجول .
وتعيش المحافظة حالة ارباك وخوف من قادم الايام، خشية تفشي االفيروس باعداد كبيرة لا سيما ان حصيلة اليوم من اصابات كورونا سجلت في اربد وحدها 26 حالة وجلهم ان لم يكن جميعهم من المخالطين في العرس .


وتمام الساعة السادسة من مساء اليوم نزلت قوات الجيش الى المدينة واعلنت عبر مكبرات الصوت ان منطقة اربد اصبحت تحت سيطرة القوات المسلحة .
وكان وزير الدولة لشؤون الاعلام امجد العضايلة اعلن في مؤتمر صحفي مساء الخميس عزل المدينة تماما عن باقي محافظات المملكة لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا .