عاجل

شاهد.. كيف رد وزير الصحة على المشككين بكورونا؟

تجارة الأردن: سنعمل على التسهيلات فيما يتعلق بالضرائب

السوسنة - أكد رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل الكباريتي ان صحة وسلامة المواطنين في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد والجهود والاجراءات الحكومية المبذولة لمنع تفشي وانتشار الوباء، تعتبر اولوية قصوى للقطاع الاقتصادي بالمملكة.

اقرأ ايضا:  رئيس بلدية باب عمان: لا تتناقوا الشائعات


وقال العين الكباريتي في رسالة صوتية وجهها للقطاع الاقتصادي بعموم المملكة "نحن مدركون ان قضية تصريف اعمال القطاع الاقتصادي ستواجه العديد من المشاكل التي ستؤثر على استمرار نمو القطاع الذي يعد ركنا مهما للاقتصاد الوطني، لكن المصلحة العليا وصحة المواطن هي القضية الأهم بالوقت الحالي ثم الاقتصاد".


واضاف رئيس الغرفة تعليقا على قرار تمديد العطلة حتى منتصف الشهر المقبل، ان القطاع الاقتصادي سيبقى على الدوام مثلما كان بكل الظروف جنديا في خندق الوطن ولا يبخل بخدماته رغم المشاكل والعقبات التي ستواجه اعماله واستمرار صموده.
وكان رئيس الوزراء قرر امس الأحد الاستمرار بتعطيل الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة، أعمالها اعتباراً من صباح يوم الأربعاء المقبل ولمدة أسبوعين (أي حتّى منتصف نيسان المقبل).


ويأتي القرار استمراراً لسلسلة الإجراءات والقرارات الاحترازيّة التي تهدف إلى حماية المواطنين والحفاظ على صحتهم.


وشدد العين الكباريتي على ضرورة ان يبقى الجميع حريصا على كيفية ادامة واستمرار الاقتصاد الوطني، داعيا القطاع الاقتصادي الى الصمود لتجاوز هذه المرحلة الصعبة التي تمر على الوطن.


واشار الى ان غرفة تجارة الأردن ستعمل على ايصال صوت القطاع للحكومة للاستمرار في توفير التسهيلات بما يتعلق بالضرائب والجمارك والتسهيلات البنكية ورفع سقوف الائتمان والمقاصة ورسوم ميناء العقبة ورواتب العاملين بالمرحلة المقبلة.

اقرأ ايضا:  بينهم الأميران حسين ومحمد.. إخلاء 1934 شخصاً من البحر الميت


وبين ان المرحلة المقبلة بالتعامل مع تبعات أزمة فيروس كورونا، ستكون صعبة وحرجة ودقيقة كونها تحدد مصير صحة وسلامة المواطنين وقدرات القطاع الخاص على الصمود، معبرا عن تقديره لكل الجهود المبذولة من مختلف اجهزة الدولة والقطاع الخاص الذي اثبت قدرته على تحمل المسؤوليات وخدمة الاردن وتلبية احتياجات المواطنين من السلع والخدمات.


وعبر العين الكباريتي عن أمله بان يخرج الأردن من ازمة جائحة فيروس كورونا المستجد بأقل الخسائر بفضل الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني وتوجيهاته المستمرة، والتنسيق العالي بين مختلف اجهزة الدولة الأردنية لحماية سلامة المواطنين ومنع تفشي الوباء.