حزمة تمويلية بقيمة 30 مليون دولار لمستشفى العبدلي

السوسنة - قدمت مؤسسة التمويل الدولية؛ عضو مجموعة البنك الدولي أخيرا، حزمة تمويلية بقيمة 30 مليون دولار لتمويل الأعمال الإنشائية واستكمال التوسعة الخاصة بمستشفى العبدلي.


وبحسب بيان صحفي لمجموعة العبدلي، فإن المستشفى يشمل عدة تخصصات طبية، بسعة تشغيلية تصل إلى 200 سرير طبي ولديه أيضا نموذج خاص للرعاية الطبية ما يساعد على تحسين جودة خدمات المقدمة في هذا المجال، وفق أفضل الممارسات الدولية وتوّفيرها للمواطنين الأردنيين والمقيمين، والمرضى القادمين من البلدان المتضررة من الصراعات في المنطقة.


ويعاني نظام الرعاية الصحية من ضغوطات كبيرة بسبب تزايد الطلب نتيجة للنمو السكاني والمرضى الوافدين في المنطقة الذين يسعون للحصول على رعاية صحية أفضل، وفي ظل الضغوط التي فرضها وباء كورونا (كوفيد-19) على الأنظمة الصحية في مختلف أنحاء المنطقة.
وتوقع نائب رئيس مجلس ادارة المستشفى أحمد أبو غزالة أن توفر التوسعة في المستشفى الذي فتح أبوابه العام الماضي 1200 وظيفة، وتحسين جودة الخدمات الطبية والتمريضية في أنحاء البلاد كافة.


وأضاف أن المستشفى قادر على توفير الرعاية المتخصصة في الأردن والمنطقة بالرغم من الطلب المتزايد عليها، بالإضافة إلى تنشيط التميُّز الطبي بالمملكة، وأنه سيكون هناك تعاون مع كليات التمريض في الجامعات الأردنية بشأن التدريب، والاستفادة من امكانات المستشفى في مجال التدريب.


وقال المدير الأول لقطاع الصناعات التحويلية والصناعات الزراعية والخدمات بمؤسسة التمويل الدولية توماس تلما إن الحزمة التمويلية ستساعد على تعزيز الاستثمار والوفاء بالطلب المتزايد على خدمات الرعاية الصحية بالمملكة وتحسين جودتها بشكل عام.


وأضاف أن هذا التمويل سيزيد التزام مستشفى العبدلي بتقديم أفضل الممارسات الصحية، فضلا عن توّفر المزيد من الأسرّة الطبية، وايجاد تدابير مبتكرة للرعاية الصحية في المنطقة، بما يكفل حصول المواطن على المزيد من خدمات الرعاية التي يحتاجها.


يشار إلى أن مستشفى العبدلي الذي يعتزم إتاحة هيكل تسعير شفاف وموحد، ورفع تقارير عن نواتج الرعاية الصحية، هو أحد الموقعين المؤسسين على وثيقة المبادئ الأخلاقية في مجال الرعاية الصحية التي أعدتها مؤسسة التمويل الدولية للمساعدة على الارتقاء بجودة الرعاية وتعزيزها وإتاحتها للجميع. --(بترا)