عاجل

توضيح هام حول الوقت الإضافي لامتحان التوجيهي

خامنئي يعلّق على جريمة قتل رومينا

السوسنة - علّق المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي، مساء اليوم الخميس، على جريمة قتل الفتاة ”رومينا أشرفي“، التي قام والدها بقطع رأسها وهي نائمة، بعدما عارض زواجها من شاب يُدعى ”بهمن خاوري“، وهو ينتمي للطائفة السنية في مدينة ”تالش“ التابعة لمحافظة جيلان شمال إيران.

وكتب خامنئي عبر حسابه الخاص بقسم المرأة والأسرة على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”يجب على المجتمع، من الناحيتين القانونية والأخلاقية، أن يتعامل بصرامة مع أولئك الذين يعتبرون انتهاك النساء حقًا لهم، كما يجب أن ينص القانون على عقوبات صارمة في هذا الصدد“.

الصحة العالمية تخرج عن صمتها بشأن حقيقة كورونا

وقالت تقارير إخبارية إيرانية، يوم الثلاثاء الماضي، إن جريمة قتل ”رومينا أشرفي“، البالغة من العمر 14 عامًا، وقعت في الـ21 من شهر أيار/مايو الجاري، في إحدى قرى منطقة ”سفيد سنكان لمير“، وتم نشر الخبر بعد ذلك بأيام.

وبحسب التقارير، فإن ”رومينا أشرفي“ من مدينة تالش بمحافظة كيلان، وقعت في حب شاب من ذات المدينة، يبلغ من العمر 29 عامًا، لكن والدها رفض فكرة زواجهما بسبب ما يسمونه ”الاختلافات الثقافية“، فقررت الفتاة الهروب إلى منزل حبيبها.

وسلمت قوات الشرطة الفتاة لوالدها بعد هروبها مع الشاب، على الرغم من توسلاتها وتأكيدها لهم بأنه سيؤذيها، وهو ما حصل فعلًا، حيثُ قام الأب بقتل ابنته وهي نائمة وسلم نفسه للشرطة.

رآها طفلها بوضع مخل مع جارها .. تفاصيل جريمة خيانة وقتل !

وأثارت الجريمة ”المروعة“ غضبًا واسعًا في إيران، فيما أكدت الصحافة الإيرانية الإصلاحية، أن هذه الجريمة تؤكد فشل التشريعات القائمة بحماية النساء.

ووفقًا لقانون العقوبات في إيران، فإن الأب الذي يقتل طفله لن يتم إعدامه بل سيحكم عليه بدفع الدية والسجن إذا أُدين، وقد أعفت تلك القوانين غالبية القتلة في ”جرائم الشرف“ من العقوبات القاسية.

فنانة شهيرة تتعرض للاغتصاب خلال جلسة مساج داخل منزلها..شاهد