ميسي: كرة القدم والحياة لن يعودا

السوسنة - قال ساحر الكرة الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني إن كرة القدم أو الحياة نفسها لن يعودا إلى طبيعتهما بعد جائحة فيروس كورونا المستجد.


وتوقف نشاط كرة القدم في إسبانيا منذ آذار/مارس الماضي بسبب الأزمة الصحية، التي شهدت أكثر من 27 ألف حالة وفاة في البلاد، على الرغم من أن الدوري الإسباني سيستأنف في 11 حزيران/يونيو القادم.

لاعبو منتخب التايكواندو يتأثرون سلبا بتأجيل التصفيات الأولمبية


ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي لبرشلونة مقتطفات من تصريحات ميسي لصحيفة (البايس) الإسبانية اليوم الأحد، حيث قال: “أعتقد أن كرة القدم، مثل الحياة عموما، لن تكون هي نفسها أبدا”.


أوضح ميسي: “العودة إلى التدريب والمسابقات والقيام بالأمور المعتادة بشكل طبيعي يجب أن يبدأ مرة أخرى الآن، ولكن بشكل تدريجي. سيكون وضعا غريبا بالنسبة لنا وأي شخص ينبغي عليه تغيير ديناميكيات العمل المعتادة”.


أكد ميسي: “لقد مر الكثير من الناس بوقت عصيب للغاية لأن هذا الوضع أثر عليهم بطريقة ما، كما حدث لجميع أولئك الذين فقدوا أسرهم وأصدقاءهم ولم يتمكنوا حتى من وداعهم”.


أضاف هداف الفريق الكتالوني: “لا يمكن أن يكون هناك شيء أسوأ من فقدان الأشخاص الذين تحبهم كثيرا، مما يخلق إحباطا كبيرا بالنسبة لي، ويبدو أكثر شيء غير عادل على الإطلاق”.

سان جيرمان يقترب من ضم إيكاردي بشكل نهائي


ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري الإسباني، متفوقا بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي ريال مدريد، قبل 11 مرحلة على نهاية الموسم.
من المقرر أن تقام المباريات المتبقية للبطولة بدون جمهور، “في ظل بروتوكول أمني صارم لضمان شروط السلامة المثلى للاعبين والموظفين”.