من دائرة الإفتاء لكل مسلم ومسلمة

السوسنة - أكدت دائرة الإفتاء العام أن تكرار الوقوع في المعصية لا يمنع من التوبة منها، وأن التوبة هي العزم على عدم العودة للمعصية وليس عدم الوقوع فيها، فإذا رجع المرء للوقوع في نفس الذنب لم تهدم توبته السابقة، لكن عليه تجديد التوبة.

وقال الناطق الإعلامي باسم دائرة الإفتاء الدكتور حسان أبو عرقوب ، الأربعاء، إن التوبة واجبة على كل مسلم ومسلمة من كل ذنب ومعصية لله عز وجل، لا سيما ونحن في الأشهر الحرم التي يتأكد فيها التوبة وتحريم الظلم لقول الله تعالى (فلا تظلموا فيهنّ أنفسكم).

دعوى قضائية فريدة من نوعها في الأردن

وأضاف أبو عرقوب، ان للتوبة شروطا، هي: الندم على الذنب، والإقلاع عن المعصية، والعزم على عدم العودة إليها، مؤكدا انه إذا تعلقت المعصية بحقوق العباد، فعليه إرجاع الحق إلى صاحبه.

وأشار إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم بشر التائبين ببشرى عظيمة، لقوله صلى الله عليه وسلم: (التَّائِبُ مِنَ الذَّنْبِ، كَمَنْ لَا ذَنْبَ لَهُ)، داعيا المسلمين أن يحسنوا الظن بالله عز وجل، ويتيقنوا بأن الله يقبل عبادة العابدين، وتوبة التائبين.

كما دعا إلى الأخذ بالأسباب المعينة على التوبة من ترك رفقاء السوء وملازمة الصالحين وأهل العلم والتقوى.بترا 

معلومات صادمة عن الفيروس الجديد جي 4