مانشستر سيتي يقسو على ليفربول برباعية .. تفاصيل

السوسنة - أفسد مانشستر سيتي احتفالات ليفربول بانتزاع لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ووجه له ضربة موجعة حيث تغلب عليه 4 / صفر  الخميس في المرحلة الثانية والثلاثين من المسابقة.


وافتتح كيفن دي بروين التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة 25 من ضربة جزاء، ثم أضاف زميلاه رحيم سترلينج وفيل فودين الهدفين الثاني والثالث للفريق في الدقيقتين 35 و45 .


وفي الشوط الثاني، عزز مانشستر سيتي انتصاره بالهدف الرابع في الدقيقة 66 وسجله البديل أليكس أوكسليد تشامبرلين لاعب ليفربول بالخطأ في مرمى فريقه لدى محاولة التصدي لتسديدة من سترلينج


والجدير بالذكر أنها المرة الأولى خلال خمسة أعوام التي يتأخر فيها ليفربول بثلاثة أهداف خلال الشوط الأول من مباراة بالدوري الإنجليزي، حيث كانت آخر مرة سابقة عندما تأخر الفريق بخمسة أهداف في المباراة التي خسرها أمام ستوك سيتي 1 / 6 في 24 أيار/مايو 2015 .
وكما كان منتظرا، أقام لاعبو مانشستر سيتي ومديره الفني بيب جوارديولا ممرا شرفيا للاعبي ليفربول إثر تتويج الأخير باللقب، طبقا للتقليد المتبع في الدوري الإنجليزي الممتاز.


فقد حسم اللقب لصالح ليفربول للمرة الأولى منذ عام 1990، بعدما تغلب تشيلسي على مانشستر سيتي 2 / 1 يوم الخميس الماضي في المرحلة الحادية والثلاثين التي شهدت فوز ليفربول على كريستال بالاس 4 / صفر قبلها بيوم واحد، ليتسع الفارق حينها بين ليفربول المتصدر ومانشستر سيتي صاحب المركز الثاني إلى 23 نقطة مع تبقي سبع مراحل.


وفي ختام المرحلة الثانية والثلاثين مساء اليوم الخميس، أفسد مانشستر سيتي احتفالات ليفربول وجماهيره باللقب، وتغلب عليه 4 / صفر ليرفع سيتي رصيده إلى 66 نقطة في المركز الثاني بفارق 20 نقطة خلف ليفربول البطل.


وبدت المباراة متكافئة بين الفريقين خلال أول ربع ساعة لكن الملامح تغيرت بعدها حيث فرض مانشستر سيتي سيطرته وتفوق في الجانب الهجومي بشكل أكبر ليهز الشباك بثلاثية في الشوط الأول.


وفي الشوط الثاني، واصل مانشستر سيتي توهجه وأضاف الهدف الرابع بينما بدا ليفربول عاجزا عن إيجاد الحلول وأخفق في استغلال أكثر من خطأ دفاعي، بل وكان معرضا لتلقي هزيمة أكبر في ظل استمرار النشاط الهجومي لمانشستر سيتي.


وبدأت المباراة بإيقاع سريع ومحاولات من كل من الفريقين لفرض أسلوبه في اللعب.


وفي الدقيقة الثالثة، تلقى جابرييل جيسوس مهاجم مانشستر سيتي طولية وتقدم ثم سدد الكرة في الشباك لكن الحكم أشار إلى وجود تسلل.


ورد ليفربول بمحاولة خطيرة في الدقيقة الرابعة، حيث شن هجمة مرتدة سريعة وتلقى النجم المصري محمد صلاح كرة طولية ثم سدد الكرة من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس إديرسون تصدى للكرة واستمرت الهجمة ليسدد روبرتو فيرمينو لكن الكرة كانت ضعيفة وتصدى لها الحارس.


وشن مانشستر سيتي هجمة خطيرة في الدقيقة العاشرة عن طريق فيل فودين وكيفن دي بروين لكن دفاع ليفربول أحبط المحاولة ببراعة وأبعد الخطورة عن مرماه.


وتفوق مانشستر سيتي في الاستحواذ على الكرة وشن الهجمات المنظمة في حين تألق لاعبو ليفربول خلال الدقائق الأولى في سرعة بناء الهجمات.


وعاند الحظ فريق ليفربول في الدقيقة 19، حيث تلقى صلاح تمريرة من روبرتو فيرمينو وتوغل ببراعة داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة زاحفة قوية لكن القائم تصدى لها.


وفي الدقيقة 24، توغل رحيم سترلينج لاعب مانشستر سيتي ببراعة داخل منطقة الجزاء ثم حصل على ضربة جزاء بداعي التعرض لعرقلة من جانب جو جوميز، وتقدم دي بروين لتنفيذ ضربة الجزاء مسجلا منها هدف التقدم 1 / صفر لمانشستر سيتي في الدقيقة 25 .


بعدها واصل الفريقان تبادل المحاولات الهجومية وضاعت فرصة ثمينة على جابرييل جيسوس إثر طولية رائعة من دي بروين، بينما وجد ليفربول صعوبة في التغلب على تماسك وحذر دفاع سيتي.


وفي الدقيقة 35، عزز مانشستر سيتي تقدمه بالهدف الثاني، إثر هجمة مرتدة، حيث تلقى فودين عرضية من جيسوس ثم أرسل طولية إلى داخل منطقة الجزاء تسلمها رحيم سترلينج بمهارة وصوب الكرة بدقة إلى داخل الشباك معلنا تقدم مانشستر سيتي 2 / صفر .


وواصل مانشستر سيتي تفوقه ليعزز تقدمه بالهدف الثالث في الدقيقة 45، حيث شن هجمة منظمة شارك فيها إيلكاي جويندوجان ورودريجو هيرنانديز، وانتهت بتبادل الكرة ببراعة بين دي بروين وفيل فودين، قبل أن يصوب فودين الكرة ببراعة إلى داخل الشباك معلنا تقدم مانشستر سيتي 3 / صفر.


ومع بداية الشوط الثاني، أجرى يورجن كلوب المدير الفني لليفربول التبديل الأول في المباراة حيث أشرك أليكس أوكسليد تشامبرلين بدلا من جو جوميز.


وضغط مانشستر سيتي منذ بداية الشوط الثاني وكاد أن يضيف الهدف الرابع في الدقيقة 49، عندما توغل جابرييل جيسوس ببراعة داخل منطقة الجزاء لكنه سدد كرة ضعيفة تصدى لها الحارس أليسون بيكر.


وفي الدقيقة 51، قدم رحيم سترلينج انطلاقة رائعة من وسط الملعب وتوغل إلى حدود منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية أخرجها لاعب الوسط فابينيو بقدمه إلى ضربة ركنية.


وبعدها بثوان مرر دي بروين عرضية داخل منطقة الجزاء إلى فودين الذي سدد دون تردد لكن فان دايك تصدى للكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى.


وفي الدقيقة 58، أجرى المدير الفني بيب جوارديولا أول تبديل في صفوف مانشستر سيتي، حيث أشرك النجم الجزائري رياض محرز بدلا من جابرييل جيسوس.


وكاد ليفربول أن يستغل خطأ دفاعيا فادحا من جانب مانشستر سيتي في الدقيقة 60، لكن الدفاع تدارك الأمر وأحبط المحاولة ببراعة.
وشن دي بروين ومحرز هجمة خطيرة في الدقيقة 61، لكنها انتهت بكرة سددها دي بروين بجوار القائم.


وأجرى كلوب تغييرين دفعة واحدة في صفوف ليفربول في الدقيقة 62، حيث أشرك ديفوك أوريجي ونابي كيتا بدلا من فيرمينو وفاينالدوم.
واستمر توهج مانشستر سيتي ليضيف الهدف الرابع في الدقيقة 66، إثر هجمة بدأها محرز ورودريجو، وانتهت بعرضية رائعة من دي بروين إلى سترلينج الذي راوغ ببراعة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية حاول تشامبرلين التصدي لها لكنه وجهها بالخطأ في مرمى فريقه، معلنا تقدم مانشستر سيتي 4 / صفر.


وفي الدقيقة 73، دفع جوارديولا باللاعب جواو كانسيلو بدلا من كايل ووكر كما أشرك كلوب اللاعب نيكو ويليامز بدلا من ترينت ألكسندر أرنولد في الدقيقة 76 .


وكثف ليفربول ضغطه الهجومي لدقائق أملا في تسجيل هدف لحفظ ماء الوجه لكنه بدا عاجزا عن إيجاد الحلول للتغلب على يقظة دفاع مانشستر.


ودفع جوارديولا باللاعبين برناردو سيلفا ونيكولاس أوتاميندي في الدقيقة 79 بدلا من سترلينج وإيمريك لابورت.


وأرسل محرز طولية رائعة إلى داخل منطقة الجزاء قابلها دي بروين بتسديدة برأسه لكن الكرة مرت بجوار القائم.


وفي الدقيقة 85، أجرى يورجن كلوب التبديل الخامس في صفوف ليفربول، ودفع باللاعب تاكومي مينامينو بدلا من ساديو ماني.


وكثف ليفربول ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة أملا في هز الشباك لكن كل محاولاته باءت بالفشل.


وقبل ثوان من إطلاق الحكم صافرة النهاية تلقى محرز عرضية وتوغل ببراعة داخل منطقة الجزاء ثم صوب الكرة في الشباك، لكن الحكم أشار إلى عدم احتسابها هدفا بداعي وجود لمسة يد ضد فودين، ليعلن انتهاء المباراة بفوز مانشستر سيتي 4 / صفر.