بعد وصفه بوجه النحس .. الجسمي يخرج عن صمته

السوسنة - علق الفنان الإماراتي حسين الجسمي، للمرة الأولى على تعرضه لانتقاد شديد من قبل ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن ربط رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما حدث في مرفأ بيروت الذي أحاله تفجير هائل إلى دمار، وبين التغريدة التي كتبها عن لبنان قبيل الحادثة، وسط أحاديث عن دخوله في حالة اكتئاب جرّاء "تعرضه للتنمر" ووصفه بوجه النحس.

وقال الجسمي في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر: "صمتنا احترام تربّينا عليه، نسامح ونحسن الظن كرماً، ونتجاهل شموخاً.. جميعكم نحب".

تغريدة الجسمي لاقت تفاعلاً واسعاً بين متابعي الفنان الإماراتي، إذ علق بعض مستخدمي تويتر مبدين احترامهم للفنان، كما أعربوا عن دعمهم الخالص له، فيما علق البعض بسخرية على منشوره معتبرين أنه "نذير شؤم جديد".

قرداحي يوجه نقدًا لاذعًا للحكومة

ورد أحد المستخدمين على تغريدة الجسمي قائلاً: "كبير بأخلاقك أقسم بالله تخجلهم بأدبك وذوقك".

يذكر أن العديد من الأخبار قد خرجت مؤخراً بأن الجسمي يفكر في اعتزال الفن بسبب "حالة التنمر" التي تعرض لها على خلفية انفجار مرفأ بيروت بعدما كتب عبر تويتر: "أنا بحب لبنان لتخلص الدني".

وفاة فنان سوري مشهور