اغرب جريمة اغتصاب.. الجاني بالثلاثين لكن الضحية ..

السوسنة - رغم توسل العجوز وبكائها لم يتردد الجاني الثلاثيني بإغتصاب الضحية التي تبلغ 86 عاما، في حادثة هزت الرأي العام في الهند.
وبعد ان سمع المارة صوت الضحية هرعوا لمساعدتها، وسلموا الجاني للشرطة.

لمدة 5 سنوات: رجل اعمال يمارس الجنس في سيارته مع ربة منزل.

وطالب حقوقيون، بحسب تقرير لشبكة "بي بي سي" البريطانية، بتطبيق عقوبة الإعدام على المعتدي.

فقد نُفذ حكم الإعدام شنقا في اذار على أربعة من المتهمين باغتصاب جماعي لفتاة عشرينية داخل حافلة، وتوفيت بعد أيام متأثرة بجراحها، في حادثة هزت الهند سنة 2012.

وهذه ليست الحادثة الأولى في الهند، بل يُعتبر مشهد اعتيادي يتكرر آلاف المرات سنويا، رغم العقوبات المشددة التي تتخذها السلطات للحد من الظاهرة.

وأشار التقرير إلى أن الشرطة سجلت، حسب المكتب الوطني للإحصاء الجرائم، 33977 جريمة اغتصاب في 2018، أي بمعدل جريمة اغتصاب واحدة كل 15 دقيقة.


هذا ويشكك الناشطون بهذه الأرقام، لأن الكثير من الحالات لا يبلغ عنها.

جريمة بشعة.. قٌقتلت وهي بالعناية الحثيثة


كما أن وسائل الإعلام لا تنقل إلا الحالات الأكثر فظاعة وتأثيرا على الرأي العام، أما الحالات الأخرى فلا يسمع عنها أحد.

وما زالت حالات الاعتداء الجنسي تتزايد رغم تشديد الرقابة.