دراسة حديثة: التعلم الالكتروني يؤدي إلى فقدان الطفل تركيزه

السوسنة - قالت دراسة بريطانية حديثة أن الطفل يفقد تركيزه لدروس التعليم الإلكتروني بعد خمسة عشر دقيقة، بمعنى أن الطفل لا يستوعب أكثر من ربع ساعة من الدرس الإلكتروني.

وأشارت الدراسة التي اجريت في جامعة ساوث انجلند أن مجمل الدروس اليومية يجب ألا تزيد عن ساعتين، بحيث يؤخذ ذلك بعين الاعتبار

اما اسباب فقدان الطالب لتركيزه فهي لان طرق التعلم عند الأطفال تختلف، فمنهم يتعلم بصرياً ومنهم من يتعلم سمعياً، ومنهم يتعلم حركياً، وفي كل الأحوال فالطفل يحتاج لوقت أطول حتى يتعلم.

كما ان التعليم الإلكتروني له عيوبه منها أن الجلوس أمام الكمبيوتر لفترات طويلة، يؤدي إلى فقدان الحافز التعليمي، وانخفاض روح المنافسة بين التلاميذ فيشعر بعضهم أن لا فائدة من الدروس.

من جهة اخرى فان التعليم الإلكتروني يجعل التلميذ يخلط ما بين جو البيت وقوانيه، ونظام المدرسة وطقوس اليوم الدراسي المحبب مما يؤدي لحدوث فجوة تعرف ب" التعثر الدراسي"، فالتلميذ المجتهد يتراجع مستواه أو يتقدم لا دراسة مؤكدة حول ذلك.

غوغل يحتفل بنتيلة راشد .. تعرف على المصرية رائدة أدب الأطفال