ثورة طبية لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد

السوسنة - لكبح انتشار فيروس كورونا المستجد في الأنف، ووقف انتقاله إلى أعضاء الجسم الأخرى، عكفت شركة "فيتري بيو" الفرنسية، في الوقت الحالي، على تطوير بخاخ طبي يتصدى للفيروس بمجرد دخوله إلى الأنف، ويقاوم العدوى خلال مرحلة أولى ومبكرة، فيحول دون تفاقم الوضع، حيث تشير التقديرات إلى أن البخاخ يمنح حماية تتراوح مدتها بين 4 و6 ساعات.

 

وأكد مؤسس الشركة الطبية ومديرها العام رافي شريفاستافا، أن ما يقارب من 90 في المئة من إصابات كورونا تحصل عن طريق الأنف، لذا فإن احتمال حدوث مضاعفات على مستوى التنفس، بعد الإصابة، سيكون منخفضا.

رئيس تويتر يعتذر عن حذف مقال انتقد بايدن

وتم إجراء تجارب في المختبر تحت إشراف جامعة تولوز للتأكد من نجاعة هذا البخاخ، وحصلت على شهادة من هيئة "تيبو بيو" العلمية.

 

وسيكون هذا البخاخ متاحا في الصيدليات عما قريب وستراوح سعره بين 8 و10 يورو، حسبما أوردت الشركة الفرنسية، لكن طاقة الشركة في الوقت الحالي لا تتيح سوى إنتاج 150 ألف وحدة في الشهر، لذا تعاقدت مع شركة "بيو كوغ" من أجل رفع طاقة الإنتاج إلى 1.5 مليون في الشهر، بحلول يناير 2021.