حماية المستهلك تعلق على تفاوت أسعار السلع

السوسنة - تلقت جمعية حماية المستهلك العديد من الشكاوى والاستفسارات من المواطنين حول تفاوت أسعار الخضار والفواكة بين المحلات والمراكز التجارية "المولات" وفي بعض المناطق وبفروقات سعرية أحيانا تكون كبيرة.

وقال محمد عبيدات رئيس جمعية حماية المستهلك، إننا "في حماية المستهلك كنا وما زلنا نؤكد أن ظاهرة تفاوت أسعار السلع والمواد هي ظاهرة صحية، لا سيما وأن فلسفة الاقتصاد الحر قائمة على المنافسة النزيهة بين المحلات والبقالات الذي يسمح للباعة ببيع ما لديهم من سلع بالأسعار المعتدلة التي يختارونها، وللمستهلك الحق في اختيار المكان والصنف الذي يريد شراؤه وضمن إمكاناته وقدراته المادية".

وأكّد عبيدات أنه "من المفضل للمشترين في حالة تفاوت الأسعار شراء احتياجاتهم من السلع من المحلات والبقالات التي تفرض أسعاراً معقولة لما تبيعه، ذلك أن أسعار الخضار والفواكة في المولات والسوبر ماركت الكبيرة أعلى بكثير من تلك الأسعار التي تباع في البقالات والمحلات في المناطق الأخرى وخاصة الشعبية منها".

ودعا  إلى "الابتعاد عن الأماكن التي تبيع بأسعار مرتفعة، والتي أصحابها يسوقون حججا واهية بأنهم يبيعون بأسعار مرتفعة نتيجة لزيادة التكاليف عليهم من جهة، ولجودة وتنوع الأصناف التي يبيعونها مقارنة مع الأصناف وجودة ما يباع في المناطق الشعبية والمحلات الصغيرة من جهة أخرى".

مليون أردني يعانون من الفقر المدقع