عاجل

وزير الخارجية: لا توجد استراتيجية واضحة لحل الأزمة السورية

استمرار القتال ميدانيًا وتقدم سياسي بين أذربيجان وأرمينيا

السوسنة - قال بيان صادر عن مجموعة مينسك إن وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان اتفقا على عدد من الخطوات العاجلة لحل الصراع بينهما في إقليم ناغورني قره باغ، بعد عقد محادثات في جنيف.

وقال البيان الصادر عن مبعوثين من روسيا وفرنسا والولايات المتحدة إن الوزيرين اجتمعا في جنيف واتفقا على عدم الاستهداف القصدي للمدنيين، وبدء عملية لتبادل الجثث في أرض المعركة، وتقديم قوائم بالأسرى والمعتقلين خلال أسبوع بهدف تبادلهم.

وأشار البيان إلى أن الدولتين ستتواصلان من أجل مناقشة قضايا "متعلقة بآليات محتملة للتحقق من وقف إطلاق النار"، بعد أن فشلت 3 هدنات من قبل في وقف المعارك التي نشبت مؤخرا بسبب النزاع على الإقليم.

تورودو: علينا أن نكون واعين حيال كلماتنا تجاه الآخرين

ميدانيا، قالت أرمينيا إن الجيش الأذري واصل قصف التجمعات السكنية في إقليم ناغورني قره باغ، حيث تابع تقدمه الميداني نحو مدينة شوشي الإستراتيجية.

وحذر رئيس إقليم قره باغ -غير المعترف به دوليا- من أن الجيش الأذري اقترب من مدينة شوشي ثاني أكبر مدينة في الإقليم، ودعا المواطنين إلى الدفاع عن مدينتهم وصد هجوم القوات الأذرية.

من جانبه، قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان إن من المستحيل إنفاذ الهدنة دون آليات تحدد من ينتهك وقف إطلاق النار، محملا باكو مسؤولية انتهاك اتفاقيات وقف إطلاق النار 3 مرات.

في المقابل، قال الرئيس الأذري إلهام علييف -في تغريدة له على حسابه في تويتر- إن جيش بلاده حقق تقدما في الجبهة الجنوبية لإقليم قره باغ على محور جبرائيل، مسيطرا على 9 قرى جديدة.

وكانت وزارة الدفاع الأذرية قالت إن الجانب الأرميني استمر في هجماته على مختلف الجبهات مستخدما كافة أنواع الأسلحة.

الصحة العالمية توجه رسالة للحكومات والمواطنين