عاجل

مطالب نيابية برفع الحد الأدنى لهذه الفئة من المتقاعدين .. تفاصيل

أردنيون يتحدثون عن أسباب التفشي المجتمعي لكورونا

عمان – السوسنة – عبير كراسنة - بعد أن كانت المملكة تنعم بحالة استقرار بعدد قليل من حالات فايروس كورونا في بداية الجائحة ، تشهد المملكة اليوم ارتفاعاً في عدد الإصابات ووصولها الى مرحلة التفشي المجتمعي ؛ مما شكل قلقاً وخوفاً لدى المواطنين أدى لالتزام بعضهم بمجموعة الاجراءات الوقائية التي وضعتها الحكومة للحفاظ على سلامة وصحة المواطن . 
 
 
يقول صقر النوافلة أن زيادة عدد الحالات سببها إستهتار الكثير من المواطنين في إجراءات السلامة والتشكيك في وجود الوباء وعدم وعيهم ومعرفتهم في مخاطر هذا المرض ، مشيراً الى الاجراءات التي سيتخذها في ظل زيادة الحالات للحفاظ على سلامة عائلته وأقاربه بوضع الكمامة والتباعد الإجتماعي وعدم المشاركة في التجمعات الكبيرة والتي تشهد إزدحاما وإعطاء النصح والإرشاد لمن حوله باتباع طرق الوقاية من هذا الوباء ، والتقليل من الخروج من المنزل إلا لقضاء بعض الحاجات الضرورية مع الإلتزام بالشروط الصحية .
 
 
 
 
وأوضح الشاب المصاب بفايروس كورونا باسل لـ "السوسنة "  ..  أن الاجراءات التي اتبعها عندما انتابه بعض الشكوك باصابته وظهور اعراض خفيفة عليه، وهي بحجر نفسه في المنزل بعيدا عن عائلته ليضمن سلامتهم وعدم انتقال العدوى ، مضيفاً أنه بعد 10 أيام من الحجر تم فحصه وتبين ثبوت اصابته وقام بحجر نفسه 16 يوما مع اتباع الوقاية الكافية من لبس الكمامة والتعقيم والابتعاد عن عائلته . 
 
 
وقالت السيدة وجدان بشارات لـ "السوسنة "   :" عندما ازدادت الحالات بشكل كبير في منطقتنا قمت بحجر أولادي لمدة 14 يوما لضمان سلامتهم واتخذت كافة الاجراءات بتعقيم المنزل بشكل دائم وعدم الخروج الا بكمامة وكل افراد عائلتي لديهم المعقم الخاص بهم" . 
 
 
وأشار السيد حذيفة ملحم الى وعي المواطنين بعد ازدياد عدد الحالات والتزامهم بإجراءات الوقاية بلبس الكمامات والتعقيمات للحفاظ على سلامتهم وسلامة اهاليهم من هذا الفايروس .  
 
 
وتحدث السيد عطالله بني عامر لـ "السوسنة "   عن سبب ارتفاع عدد الحالات وبوجهة نظره أنها أخطاء المسؤولين وقراراتهم المتخذة في الفترة الأخيرة ، وعليهم إعادة النظر بفتح المولات والمطاعم والتفكير في زيادة ساعات الحظر  .
ومن جانبه قال أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة ومسؤول ملف كورونا الدكتور وائل الهياجنة أن :"عدد الإصابات في ارتفاع متزايد وبما أن منحنى الإصابات متجه للاعلى فهو أمر مقلق في ظل ما نشهده من عدم التزام المواطنين بالوقاية الصحية" ، مشيراً الى مجموعة إجراءات وقائية على المواطنين الالتزام بها لتجنب انتقال العدوى بينهم من خلال لبس الكمامات والتباعد الجسدي واستخدام المعقمات . 
 
وأوضح الهياجنة كيفية التعامل مع المصاب بالفايروس المعزول منزليا والذي لا يظهر عليه الاعراض بعزله لمدة 10 أيام من تاريخ تشخيص الإصابة وأن المصاب يصبح بعد هذه المدة غير معدي وفق البروتوكلات العالمية . 
 
وأكد على وجود فريق مختص للتواصل مع جميع المعزولين منزليا للتأكد من شفائهم بعد 10 أيام من إصابتهم .  
 
وفيما يخص الحظر الشامل لمدة طويلة تحدث الهياجنة عن عدم التفكير في الوقت الحالي لتطبيق الحظر الشامل وهذا الخيار نتخذه في ظل وصول الأردن الى الحالة الخطرة ولكن ما هو مطبق حاليا بزيادة عدد ساعات الحظر  والبقاء على الحظر يوم الجمعة وأيضا الحظر لمدة 4 أيام بعد اجراء الانتخابات ، وقال " ما يحكمنا في الوقت الحالي هو صحة المواطن " .