تعرف على أسباب هشاشة العظام .. وتحذير من استخدام مكملات الكالسيوم

السوسنة- آلام الظهر والركبتين والتعرّض للكسور وغيرهما من المشاكل الصحية المرتبطة بالشيخوخة أصبحنا نسمع عنها بشكل متكرر بين الشباب، كما هو الحال تماماً عند كبار السن.
 
وأصبحت تتردد كلمة "هشاشة العظام" على مسامعنا كثيراً، ولا يُقدّر قيمة متانة العظام إلا من تألم من هشاشتها ورقتها في أيام البرد الماضية وواجه صعوبة في الحركة.
 
تحدّث خبير التغذية العلاجية والسموم الإكلينيكية الدكتور كريم علي عن أسباب الضعف الذي يحدث في العظام نتيجة نقص الكالسيوم في تكوينها، وبالتالي تسبب هشاشة العظام، وأكد أنها لم تعد ترتبط بعمر معين بقدر ارتباطها بسوء التغذية.
 
وشرح الدكتور كريم أن العظام تقوم بعملية هدم وبناء مستمرة، ويتخلّص الجسم من خلايا العظام الميتة، ويكون خلايا جديدة بشكل يومي، ومع التقدّم بالعمر تزيد عمليات الهدم مقارنة بالبناء، وبالتالي يفقد العظم الكثير من الكالسيوم ويصبح هشاً.
 
اقرأ المزيد: توضيح من مركز الأوبئة بشأن الإغلاق
 
 
السيدات أكثر هشاشة
 
أكد الدكتور كريم أن هشاشة العظام تظهر لدى كبار السن، وعند النساء خاصة بسبب التغيرات الهرمونية وزيادة الوزن والحمل المتكرر وعدم التعرّض للشمس بشكل كافٍ.
 
وقال: أصبحت الهشاشة تظهر أيضاً اليوم في سن مبكرة في الأربعينات من العمر بسبب نمط التغذية والحياة غير الصحي.
 
مصادر الكالسيوم الطبيعية
 
وحذّر الدكتور كريم من اللجوء إلى مكملات الكالسيوم التي تدمّر الجسم (خاصة الكالسيوم كربونات أو أوكسايد)، ووصفها بأنها كالحجارة التي تلقى في الجسد، وقد تتسبب في ترسبات ومشاكل صحية لاحقاً، وذكر أنه مع الأسف يعتقد المريض أنه يقوم بتعويض الجسم بالكالسيوم عند أخذ تلك المكملات.
 
وشدد على ضرورة أخذ الكالسيوم من مصادره الطبيعية من الغذاء بشكل يومي، مثل: 2 معلقة سمسم يومياً، ملعقة طحينة (هردة) كل 3 أيام، ألبان وأجبان الماعز والإبل، اللوز النيئ والجوز، الخرشوف، التوت، البروكلي، ونبات الهليون.
 
اقرأ المزيد: تقييم الأوبئة : الحكومة ستلجأ لهذين الإجرائين .. وتوضح بشأن توفر اللقاحات
 
 
وأشار إلى أنه بخلاف ما يعتقده الناس على مر السنين بأن حليب وأجبان الأبقار هما مصدر جيد للكالسيوم، فإن "حليب البقر يسبب هشاشة العظام بشكل أساسي لأنه عالي الحموضة، وبالتالي يحاول الجسم معادلة هذه الحموضة، فيضطر إلى استهلاك الكثير من الكالسيوم من العظم ويطرحه في الدم، وهذا في الواقع يؤثر على العظام بشكل مباشر ويسبب الهشاشة"، كما أن أدوية هشاشة العظام تعتبر سبباً رئيسياً في ترقق العظام والتسبب في تعرضها للكسر. لافتاً إلى أن هناك الكثير من النصائح التغذوية التي يستعرضها لإفادة الناس وتوعيتهم عبر قناته "فكر تاني" بشكل مستمر.
 
لا للشيخوخة
 
وأوضح أنه في واقع الأمر من المفترض ألا يكون هناك وجود للشيخوخة في حياة الإنسان، لكن بسبب أخطاء تغذوية يمارسها في نمط حياته يدفع الثمن مبكراً، ويُحرم من الحياة بصحة ولياقة كان يجب أن تظل معه إلى سن الـ80 و90 كما كان يحدث مع أجدادنا.
 
وقال: "عدم اهتمام المراهقين والشباب من الجنسين بنوعية الغذاء الصحي، وعدم ممارسة الرياضة وقلة النوم، والإصرار على تناول الوجبات السريعة باستمرار، وكذلك السهر وشرب المياه الغازية والصودا، تعجّل ما يسمى أعراض الشيخوخة والكثير من الأمراض في سن الأربعين.
 
اقرأ المزيد: ايعاز فوري من وزير الداخلية بالتنفيذ وكفالة بقيمة 100 ألف دينار .. تفاصيل
 
 
نصائح لتقوية العظام
 
1 - ممارسة الرياضة والحركة بشكل مستمر.
 
2 - الحرص على الغذاء الصحي الغني بالكالسيوم.
 
3 - فحص فيتامين دال والمغنسيوم في الجسم وتعويضهما.
 
4 - قياس عنصر الكبريت في الجسم لأن نقصه سبب رئيسي في التهاب المفاصل (موجود في الثوم والبصل ويوصى بمكملاته في حال نقصه).
 
5 - قياس معدن البرون في الجسم وتعويضه (موجود في المكسرات).
 
6 - من المهم أخذ فيتامين كاف 2 الناقل للكالسيوم من الدم للعظام (موجود في زيت كبد الحوت).
 
7 - التوقف عن التدخين وأدوية الحموضة المزمنة.
 
8 - الابتعاد عن التوتر والضغط العصبي.
 
9 - الابتعاد عن أدوية هشاشة العظام (تسبب ترقق العظام على الرغم من زيادة كثافتها بالتصوير الإشعاعي فقط، وذلك بسبب زيادة عمليات البناء فوق الخلايا المتهالكة).
 
10 - الحفاظ على الدواء العلاجي لتعويض الغضاريف المتضررة، المكوّن من الكبريت وجلوكوز أمين سلفيت وهيرولينك أسيد.