عاجل

الخصاونة يصدر البلاغ رقم (5)

واشنطن لطهران: لصبرنا حدود

 السوسنة - حذّرت واشنطن طهران، الأربعاء ، من نفاذ صبرها، وذلك في انتظار رد ايراني على مقترحات اوروبية لعقد مباحثات أميركية-إيرانية مباشرة بهدف إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني، بحسب صحيفة واشنطن بوست.

وردّاً على سؤال لوكالات انباء اميركية وعالمية بشأن إلى متى سيبقى العرض الأميركي للحوار مع إيران مطروحاً على الطاولة، ونقلت الصحيفة عن المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس قوله للصحافيين حول اذا ما كان العرض الاميركي للحوار مع ايران مطروحا، "إنّ صبرنا له حدود"، مضيفا أنّ العودة إلى فرض قيود على برنامج إيران النووي يمكن التحقّق منها، ما يشكل تحدّياً "ملحّاً".
 
وأعلنت إدارة بايدن قبل ستّة أيام قبولها دعوة وجّهها الاتحاد الأوروبي إلى كلّ من واشنطن وطهران لعقد اجتماع غير رسمي للأطراف التي أبرمت الاتفاق النووي الإيراني في 2015 بهدف إعادة إحياء هذا الاتفاق، لكن السلطات الإيرانية لم تردّ بعد على الدعوة الأوروبية.