متطرف حاول تفجير مركز بيانات أمازون لقطع الإنترنت وإسقاط السلطة

 السوسنة - ألقى مكتب التحقيقات الفيدرالي القبض على ما وصفته بـ "العنصري المتطرف"، من تكساس زُعم أنه تآمر لتفجير مركز بيانات أمازون AWS في محاولة لإيقاف نحو 70 في المئة من شبكة الإنترنت وإسقاط السلطة في الولايات المتحدة.

 
وحاول الرجل الحصول على عبوة ناسفة من عميل سري لمكتب التحقيقات الفيدرالي بقصد تدمير منشأة خدمات أمازون ويب في فرجينيا.
 
وتفاخر الرجل بالمشاركة في الهجوم على مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير وأراد تفجير مركز بيانات أمازون لأنه يعتقد أنه يقدم خدمات لمكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة المخابرات المركزية والوكالات الفيدرالية الأخرى.
 
اقرأ أيضًا :  مصرية تخنق طفلتها عمدًا والأمن يكشف عن السبب
 
ووجهت وزارة العدل إلى الرجل تهمة محاولة تدمير مبنى مركز بيانات أمازون بمتفجرات، وفي حالة إدانته، يواجه ما يصل إلى 20 عامًا في السجن الفيدرالي.
 
ووفقًا لشكوى وزارة العدل، بدأ التحقيق بعد أن نشر الرجل تصريحات في منتدى جماعة الميليشيات عبر الإنترنت MyMilitia.com.
 
وفي أواخر شهر يناير، بدأ الرجل باستخدام تطبيق المراسلة المشفر Signal للتواصل مع مصدر سري لمكتب التحقيقات الفيدرالي.
 
اقرأ أيضًا :  طرق فعّالة وبسيطة للتخلص من النمل في المنزل