بيان من ’’النواب’’ حول لقاء الحكومة بشأن الأحداث وتوضيح ما حصل بالأردن

 السوسنة - شهد لقاء رئيس الوزراء بشر الخصاونة مع النواب الاثنين، مشادات كلامية بين عدد من النواب، احتجاجًا على بعض ما ورد في الاجتماع، ومغادرة عدد منهم القاعة بعد انتهاء كلمة الخصاونة.

ونقل النائب محمد العلاقمة عن الدكتور الخصاونة قوله، بأن القضية لم تكن "محاولة انقلاب" بل "ترتيبات لإحداث فتنة وزعزعة الأمن الداخلي وإثارة الفوضى".

وأضاف النائب العلاقمة أن اللقاء شهد مشاحنات بين النواب ورئيس الوزراء دون تحديد الأسباب، فيما شهدت قاعة رئيس المجلس عبدالمنعم العودات مشادات كلامية بين النواب بعد انتهاء الاجتماع.

اقرأ أيضًا :  وزير الري السوداني يوضح احتمالية عمل عسكري ضد سد النهضة

من جهة ثانية، أصدر المكتب الاعلامي في مجلس النواب بيانًا مقتضبًا حول اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة برئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات وأعضاء المجلس في قاعة عاكف الفايز بدار المجلس.

وقال المكتب أن رئيس الوزراء وضع أعضاء المجلس بمختلف جوانب الأحداث التي شهدتها المملكة الأسبوع الماضي والمعروفة باسم قضية الفتنة.

ونفى من جهة أخرى حدوث أي "مشادات نيابية" مع رئيس الوزراء، موضحًا أنها كانت "مداخلات نيابية" بعضها كانت في شكل التساؤل، وأخرى تؤكد على أهمية التكاتف الوطني ووأد الفتنة التي سعت إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المملكة.

اقرأ أيضًا :  توضيح لجميع من تلقوا لقاح فايزر في الأردن والشركة تجيب عن سؤال محيّر