مصر تحذر: أي إجراء أحادي من إثيوبيا لن يكون جيدًا

 السوسنة - أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري، أنه ناقش أزمة سد النهضة مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته إلى مصر، قائلًا بأن " أي إجراء أحادي لن يكون جيدًا ولن يخدم التوصل إلى اتفاق في أزمة سد النهضة وعلى إثيوبيا فهم ذلك جيدًا".

 
وأشار شكري إلى أنه أطلع وزير الخارجية الروسي على تطورات المفاوضات حول ملف السد، والمسار الإفريقي والمشاورات الأخيرة التي عقدت في الكونغو، بحضور وزراء خارجية وري مصر والسودان وإثيوبيا.
 
اقرأ أيضًا :  وزير الأوقاف: إيقاف خطبة الجمعة أثر على تبرعات الزكاة
 
وأضاف أنه وجد أن هناك تفهما من الجانب الروسي بالنسبة لهذه القضية وأهميتها لمصر، وضرورة التوصل لاتفاق يحقق مصالح الدول الثلاث.
 
وأوضح وزير الخارجية المصري أن التواصل سيكون مستمرا مع روسيا باعتبار أن لها دور مركزي، وعضو فاعل في مجلس الأمن الدولي ودولة لها إمكانياتها الدبلوماسية وتأثيرها على الساحة الدولية.
 
ونوه شكري بأنه ناقش مع وزير الخارجية الروسي تطورات الأوضاع في سوريا وليبيا والقضية الفلسطينية.
 
اقرأ أيضًا :  تراجع صادرات تجارة عمّان بنحو 20% خلال الربع الأول