عاجل

تعميم حكومي مهم للمواطنين .. وتنويه لهذه الفئات منهم

التوقعات المرتقبة للإجراءات التخفيفية هذا الاسبوع


السوسنة- أثار تأخر الحكومة في الإعلان عن تخفيف إجراءات الإغلاق المتخذة لمواجهة كورونا بعد تراجع حدة الجائحة خلال الأسابيع القليلة الماضية، حالة من الامتعاض على وسائل التواصل الاجتماعي بين المواطنين المنتظرين لهذه القرارات مع اقتراب عيد الفطر السعيد

فعقب اجتماع عقدته الحكومة مع أعضاء في مجلس النواب أخيراً، تم خلاله إطلاع الأخير على الإجراءات التي تتضمن تمديد ساعات السماح بالتجول وفتح المساجد لأداء صلاة العشاء والتراويح.

وذكرت مصادر مطلعة أن اجتماعات الحكومة لا زالت منعقدة حول القرارات "التخفيفية" المزمع اتخاذها والمتعلقة بساعات الحظر الجزئي والشامل واداء صلاة العشاء والتراويح وغيرها من القرارات.

ووفق مصادر نيابية، فإن الحكومة أبلغت النواب خلال اجتماع الاحد بأن حظر الجمعة الشامل باق، ولا تغيير عليه.

اقرأ المزيد: مهم لجميع الطلبة والمعلمين.. تعميم من وزير التربية على المدارس

 

وأوضحت المصادر أن الحكومة قدمت مقترحا بتمديد الحظر الليلي ليبدأ الساعة التاسعة مساء للمنشآت والعاشرة للأفراد مشيرة إلى أنه جرى استبعاد فتح كل القطاعات حتى 15 أيار.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام صخر دودين في تصريحات صحفية الأحد، إن القرارات التخفيفية لن تصدر الاثنين وستصدر لاحقاً.

وتنوي الحكومة إعلان الإجراءات التخفيفية ، الأسبوع الجاري، بعد اجتماع الأطراف الحكومية على مدار الأيام الماضية ، للخروج بالصيغة المناسبة للقرارات المقبلة، وفق مستجدّات الوضع الوبائي الراهن، إثر فيروس كورونا، وبعد الوقوف على المطالب الشعبية.
 
وسيجري الإعلان عن مصير الحظر الشامل الجمعة، حيث رجّحت مصادر أن يبقى العمل به مستمرا، كما سيتم التعديل على ساعات الحظر الليلي الجزئي، ليبدأ من الساعة الـ 9 للمنشآت، والساعة الـ 10 للمواطنين .
 
وبشأن صلاة التراويح، فإنه سيجري السماح بتأديتها في المساجد، من خلال تطبيق البروتوكول الصحي، وفق المصادر.
 
رئيس لجنة متابعة توصيات مجلس النواب التابعة النائب خليل عطية إن رئيس الوزراء تعهد بإعلان الاجراءات التخفيفية، الثلاثاء، ولكنها تأخرت، مذكراً الحكومة بالتوجيهات الملكية السامية بضرورة فتح القطاعات بما ينشط الحركة الاقتصادية في الأردن، داعياً الحكومة إلى أن تكون قراراتها منسجمة مع التوجيهات الملكية.
 
 
 
وأضاف أن الحديث عن تقليص ساعات حظر التجول الجزئي ليبدأ من الساعة العاشرة مساء للأفراد والتاسعة مساء للمنشآت غير مقبول بالنسبة للنواب.
 
وبين أن مجلس النواب يطالب بفتح المنشآت الجمعة، والسماح بالتجول على الأقدام للمواطنين، وما يكون أقل من ذلك غير مقبول.
 
ولفت إلى أن مجلس النواب لن يقبل الا بفتح جميع القطاعات بطريقة مرضية وفق بروتوكولات صحية مشددة.
 
وشدد على أن مجلس النواب سيقوم بدراسة القرارات بجدية بما فيه مصلحة الوطن، معربا عن أمله أن يكون التأخير الذي تم يهدف لفتح جميع القطاعات بطريقة مرضية وبسلامة تامة.
 
وقال المركز الوطني للامن وادارة الازمات عبر تويتر أن العودة للحياة الطبيعية تستوجب الإسراع بأخذ اللقاح، داعيا جميع المواطنين للتسجيل عبر منصة التطعيم.