عاجل

تعميم حكومي مهم للمواطنين .. وتنويه لهذه الفئات منهم

وزارة الشباب تستعرض مشاريعها لتمكين الشباب


السوسنة- قال مستشار وزير الشباب لتطوير المراكز الشبابية فراس الشوابكة، إن الوزارة تسعى لتمكين الشباب في مختلف مجالات المهارات الحياتية وريادة الأعمال لخلق فرص تشغيلية وتقليص نسبة البطالة بين الشباب.
 
جاء ذلك في ختام فعاليات الورشة التفاعلية التدربيبة لمشروع مسارنا والتي جاءت بعنوان "التخطيط وتعبئة الموارد لإدارة وتشغيل المساحات الصديقة للشباب داخل المراكز الشبابية، والتي نظمتها الوزارة بالشراكة مع شركة المحفزون للتدريب بالتعاون مع مركز خدمات التنمية في مصر ومؤسسة "CRISP" الألمانية، وبدعم من معهد العلاقات الثقافية الخارجية مكتب الخارجية الفيدرالية الألمانية.
 
وأشار الشوابكة وفقاً لبيان، الخميس، أن الوزارة هي المظلة الرسمية للعمل الشبابي والتطوعي، وتسعى الى عقد شراكات مع موسسات المجتمع المدني لتنفيذ برامج على مدار العام.
 
اقرأ المزيد: نسبة الفحوصات الايجابية الخميس.. وأهم تطورات كورونا
 
 
واشتملت الورشة التدريبية التي استمرت على مدار سبعة أيام على محاضرات متنوعة، تضمنت التخطيط الاستراتيجي وادارته وتحليل السياق والعوامل المؤثرة على حياة الشباب، بالاضافة الى تطبيقات عملية حول ادارة الموارد البشرية واللوجستية واستراتيجيات حشد الموارد المجتمعية.
 
كما تضمنت الورش التدريبية التدرب على تصميم النشاطات وترسيخ النهج التشاركي، بهدف الاستجابة لحاجات الشباب الأردني والتعبير عن افكارهم.
من جهته، أكد مدير شركة المحفزون للتدريب المهندس بادي البقاعين أهمية تطوير رؤية للشباب ودعم قدراتهم وتحفيز طاقاتهم بالشراكة بين وزارة الشباب ومؤسسات المجتمع المدني، تحقيقاً لأهداف الاستراتيجة الوطنية للشباب 2019 – 2025، منوهاً لدور وزارة الشباب من خلال مراكزها المنتشرة في جميع المحافظات بتوفير مساحات صديقة للشباب لتنفيذ مبادراتهم وتدريب الشباب وتطوير مهاراتهم لنشر المعرفة في مجتمعاتهم.
 
اقرأ المزيد: ايعاز من كريشان لجميع لجان البلديات في جميع المحافظات .. والتنفيذ فوري
 
 
يشار إلى أن المشاركين بالورش التدريبية هم، مبادرة "شارك" لتفعيل المشاركة المدنية للشباب داخل محافظاتهم، ومبادرة دروب الأمل التي تهدف إلى تقديم الخدمات المساندة لدعم وتعزيز فرص نجاح المشاريع الصغيرة للشباب، ومبادرة "لنمهد دربا" وهي مبادرة شبابية تسعى لتأهيل الشباب والشابات وأصحاب الإعاقة السمعية الباحثين والباحثات عن فرص عمل وذلك بإكسابهم المهارات العلمية والعملية اللازمة للانخراط في سوق العمل