عاجل

الاحتلال يؤكد اعتقال آخر أسيرين من أبطال نفق الحرية - تفاصيل

أميركا تتراجع عن توصياتها بشأن الكمامات


 السوسنة -  مع زيادة حالات الإصابة بالمتغير دلتا من فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بعودة الأشخاص الذين حصلوا على تطعيماتهم بالكامل لارتداء كمامات الوجه في الأماكن المغلقة. 

 
وتأتي التوصيات الجديدة لـ"CDC" بعد شهرين ونصف من تصريحات لها بأن الذين تم تطعيمهم بالكامل لا يحتاجون إلى ارتداء الكمامات، سواء كانوا في الهواء الطلق أو داخل معظم الأماكن المغلقة، ما أثار الجدل حينها. 
 
والثلاثاء، قالت مديرة مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها، روشيل والنسكي: "في المناطق حيث انتقال عدوى (كوفيد-19) كبير، توصي السلطات الصحية الأفراد الملقحين بالكامل بوضع كمامات في الأماكن العامة الداخلية"، موضحة أن هذه التعليمات الجديدة باتت ضرورية في ضوء التفشي السريع للمتحورة دلتا في الولايات المتحدة.
 
كما أوصت الوكالة الصحية الحكومية الأطفال بارتداء أقنعة في المدارس، حيث سيعودون إليها الشهر المقبل. 
 
وطالب الرئيس الأميركي، جو بايدن، بدوره، الثلاثاء، بارتداء كمامات الوجه وقال: "إن المزيد من الأقنعة والتطعيمات في المناطق التي تأثرت بنوع دلتا من فيروس كورونا هي أفضل السبل لتجنب العودة إلى الإغلاق الذي شهدته البلاد العام الماضي". 
 
واعتبر ، بايدن، أنه يتعين على الولايات المتحدة أن "تبذل جهدا أكبر" على صعيد التلقيح ضد كوفيد-19، مشيرا إلى أن التلقيح الإلزامي للموظفين الفيدراليين "قيد الدرس".
 
وقال بايدن: "شهدنا زيادة في وتيرة التلقيح في الأيام الأخيرة، لكن علينا ان نبذل جهدا أكبر. يوم الخميس سأعرض للمراحل المقبلة على صعيد الجهود الرامية لتلقيح مزيد من الأميركيين".
 
وتأتي الإرشادات المحدثة قبل الخريف، وقبل عودة الطلاب إلى المدارس، حيث من المتوقع أن يتسبب متغير دلتا في زيادة الإصابات مرة أخرى. كما تأتي في الوقت الذي تخطط فيه شركات كبرى لإعادة العمال إلى المكاتب. 
 
ونقلت شبكة "سي أن بي سي" الأميركية عن خبراء أن استراتيجيات الوقاية من فيروس كورونا، لا تزال حاسمة لحماية الناس من الفيروس، خاصة في المناطق ذات كثافة مرتفعة ووسط التجمعات.
 
وتشير الشبكة إلى أن مسؤولي الصحة لا يزالون يعتقدون أن الأفراد الملقحين بالكامل يمثلون كمية صغيرة جدًا من انتقال العدوى. ومع ذلك، قد يحمل بعض الأشخاص الذين تم تلقيحهم مستويات أعلى من الفيروس مما كان يُفهم سابقًا ويحتمل أن ينقلوه إلى الآخرين. 
 
وقالت والينسكي للصحفيين في مكالمة هاتفية: "لا يزال هذا الوباء يشكل تهديدًا خطيرًا على صحة جميع الأميركيين. اليوم، لدينا حقائق جديدة متعلقة بمتغير دلتا تتطلب منا تحديث الإرشادات المتعلقة بما يمكنك القيام به عندما يتم تطعيمك بالكامل".
 
وأضافت "في المناطق التي ينتشر فيها الفيروس بشكل كبير، توصي مراكز السيطرة على الأمراض الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل بارتداء الكمامات في الأماكن العامة والداخلية للمساعدة في منع انتشار متغير دلتا وحماية الآخرين. هذا يشمل المدارس، بغض النظر عن حالة التطعيم".
 
وأشارت إلى أن أن البيانات الجديدة تظهر أن المتغير يتصرف "بشكل فريد مختلف عن سلالات الفيروس السابقة، مما يشير إلى أن بعض الأشخاص الذين تم تطعيمهم والمصابين بمتغير دلتا قد يكونون معديين وينشرون الفيروس للآخرين".
 
وتشهد الولايات المتحدة تفشيا لفيروس كورونا مدفوعا بدلتا، المتحورة الأكثر عدوى التي رصدت حتى الآن، والتي باتت مسؤولة عن أكثر من 89 في المئة من الإصابات في الولايات المتحدة، وفق التقديرات.
 
وبحسب موقع "كوفيد آكت ناو" لتعقّب الإصابات، تُسجّل نحو 52 ألف إصابة يوميا بالفيروس. لكن مع تلقي 80 في المئة من المسنين كامل جرعات اللقاحات، انخفض عدد الحالات التي تستدعي النقل إلى المستشفيات والوفيات مقارنة بالموجات الوبائية السابقة.
 
وتلقى أكثر بقليل من 49 في المئة من سكان الولايات المتحدة كامل جرعات اللقاحات، أي أقل بكثير من 85 إلى 90 في المئة وهي النسبة التي يقدّر الخبراء بأنها تؤدي إلى حصول السكان على المناعة.