عاجل

تصريح رسمي جديد حول فرض إغلاق وتحويل جميع طلبة المدارس للتعلم عن بُعد

مستشفى الأمير حمزة يحصل على شهادة الاعتمادية للمرة الخامسة


السوسنة -  منح مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC) ،   مستشفى الأمير حمزة الحكومي بالعاصمة عمان شهادة الاعتماد  للمرة الخامسة  على التوالي ، بعد أن استوفى كافة متطلبات معايير اعتماد المستشفيات لمجلس اعتماد المؤسسات الصحية ، وفق مدير  الجودة في المستشفى   الدكتور جمال تركي الشلول .وأكد  الشلول  أن  المستشفى حصل على شهادة الاعتمادية  في تطبيق معايير اعتماد المستشفيات في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية وجميع الاجراءات والخدمات سواء كانت اللوجستية أو الخدماتية .، وذلك بعد أن تم إعادة إجراءات  التقييم في المستشفى بالمراجعة  الشمولية للسياسات والبروتوكولات ومدى الالتزام بتطبيقها وذلك من قبل فريق متخصص ذو كفاءة وخبرة  عالية من مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (  HCAC  ) ،و تم   إعادة اعتماد المستشفى للمرة الخامسة على التوالي ، حيث أن    المستشفى  نال شهادة الإعتماد لأول مرة عام 2011 ،  ومن ثم جرت إعادة التقييم و الإعتماد  كل عامين.

وبين الشلول بأن شهادة الاعتمادية هي أعلى شهادة وطنية لمعايير الاعتماد للمستشفيات والمنشآت الصحية حيث يتم منحها للمستشفيات التي تلتزم بتطبق كافة المعايير بعد تقييم لجنة مختصة وعمل مسح كامل لجميع إجراءات التعامل مع المرضى ومتابعتهم وتقديم الخدمات من الفحوصات المخبرية والشعاعية  ؛  اضافة الى مستوى المحافظة على بيئة آمنة ونظيفة وخالية من الخطورة.
 
وأوضح  الشلول أن  ءاتباع السياسات  وتطبيق البروتوكولات في تقديم الرعاية الصحية   لا يضمن  حقوق وسلامة المرضى ومرافقيهم فقط بل  يضمن سلامة مقدمي الخدمة الصحية  ويحميهم من المساءلة القانونية في كثير من الأحيان وفي حال حدوث أي حادث عرضي يمكن  بسهولة تتبع  الإجراءات والإلتزام بها ، ومعرفة من هو  الشخص الذي  لم يقوم بواجبه ولم  يتبع  تطبيق الإجراء المعمول بها  وتسبب بالحادث أو قصر بتقديم الرعاية الصحية .
 
وأشار الى أن  الكوادر  الإدارية  والفنية   العاملة  في المستشفى   التزمت   بتطبيق سياسات وبروتوكولات مدروسة  ومحكمة ومجربة مسبقاً   في تقديم الرعاية الصحية و سلامة المرضى  بجودة عالية في جميع الإجراءات وبأقل تكلفة ممكنة.فالمستشفى المعتمدة تعني للمريض بأن جميع الإجراءات المتبعة لرعايته الصحية مدروسة وامنة ومراقبة و موثقة وانها وضعت لخدمته وسلامته وله الحق في المشاركة في العملية العلاجية وأن المستشفى تتعهد بالحفاظ على خصوصيتة وممتلكاته وانه هو محور الإهتمام 
و يؤكد الشلول  بأن جائحة كورونا لم تعطل  كوادر المستشفى  في تطبيق معايير الاعتماد بل؛ ساهم بضبط والحد  من  انتشار العدوى   من خلال تنفيذ كافة الإجراءات الوقائية  والسلامة العامة ، والذي ساهم في نجاح  الكوادر  العاملة في المستشفى  بالتعامل  مع هذا الوباء ، ما أدى ذلك إلى حصول المستشفى على جائزتين ثمينتين في هذا المجال الأولى: (  حصول المستشفى على اعتراف الاتحاد الدولي للمستشفيات(IHF) ,والثانية: جائزة الدولة التقديرية في حقل العلوم البحثية والعلومالتطبيقية/مجال الأمراض الوبائية لعام 2020 
 
وحول   الشروط والتكلفة  المادية للاعتماد ، فقد  أكد  الشلول : "   حتى نضمن توحيد وسلامة الإجراءات في المستشفيات يجب أن تكون جميع مستشفياتنا معتمدة مما يعزز شعور المواطنيين بالأمان والمساواه  أثناء تلقي الخدمات الطبية" مشيراً إلى  أن الإعتماد لا يتطلب أي تكلفة مالية إضافية ،  بل من متطلبات الإعتماد ترشيد الاستهلاك  وتقليل إعادة الإجراءات غير اللازمة والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية " .، مؤكداً إلى أن  الإدارة الناجحة هي التي تقوم بالمتابعة ومراقبة سير الإجراءات والتي تعمل على إيجاد فرص لتحسين  وتطوير   العمل والتي تطبق مفهوم الجودة الشاملة توفر على المريض الجهد والوقت للحصول على رعاية صحية جيدة في المكان والوقت المناسبين ،دون اللجوء إلى مكاتب الإدارة .
 
 وأضاف  الشلول  أن مجلس   الإعتماد   من  المؤسسات  غير الربحية ،   تأسس عام 2007  ، وهي  الوحيدة في الأردن والمنطقة الحاصلة على اعتماد الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية (  ISQUA )   ؛ حيث  يقوم المجلس بتطوير وتحسين مستوى جودة خدمات الرعاية الصحية ورفع مستوى سلامة المرضى من خلال الإعتماد وبناء القدرات  ، وذلك  من خلال  تطبيق ( 426 ) معيار للمستشفيات  مقسمة إلى ( 15)  مجموعة  أغلبها  تركز على المريض.