مقتل أبرز مطلوب بداعش في إندونيسيا


السوسنة - أعلن الجيش في إندونيسيا مقتل المتطرف الذي يتصدر قائمة المتشددين المطلوبين في البلاد والمرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، السبت ، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، فيما يمثل انتصارا لحملة مكافحة الإرهاب التي تستهدف المتطرفين في غابات جزيرة سولاوسي.

وكان علي كالورا أحد متشددين اثنين قتلا في تبادل إطلاق النار، حسبما أكد قائد منطقة سولاوسي الوسطى بالجيش بريغادير جنرال فريد مكروف، الذي قال إن المتشدد الآخر يدعى جاكا رمضان.

وقتل الرجلان خلال مداهمة نفذت مساء السبت بواسطة فريق مشترك من عناصر الجيش والشرطة في مديرية باريغي الجبلية بمقاطعة سولاوسي الوسطى، وفقا لمكروف.

وتتاخم باريغي مديرية بوسو التي تعتبر معقلا للمتطرفين في المقاطعة.

وقال مكروف إن "علي كالورا كان يتصدر قائمة الإرهابيين المطلوبين وكان زعيما لشبكة مجاهدي شرق إندونيسيا"، في إشارة إلى جماعة متطرفة كانت بايعت داعش.

وأضاف أن قوات الأمن تبحث عن أربعة أعضاء آخرين من الجماعة.

وكانت شبكة مجاهدي شرق إندونيسيا أعلنت مسؤوليتها عن عدة عمليات اغتيال لعناصر الشرطة والأقلية المسيحية.

وتكثفت العمليات الأمنية في مقاطعة سولاوسي الوسطى في الأشهر الماضية في محاولة لتوقيف أعضاء الشبكة، لاسيما استهداف علي كالورا، زعيمها.