عاجل

طقس العرب: منخفض جوي جديد قادم

هل يُعد الاحتفال بالمولد النبوي بدعة؟.. هذا ما قاله قاضي القضاة


 السوسنة - قال سماحة قاضي القضاة الدكتور عبد الحافظ الربطة، الاثنين ان مدح رسول الله ﷺ والاحتفال بمولده ليس بدعة كما هو متداول.

واضاف ان ذكرى المولد النبوي الشريف، والهجرة النبوية، لهما مكانتهما العظيمة في قلوب المسلمين.

جاء ذلك خلال رعاية وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، الاثنين، الاحتفال الديني الذي أقامته الوزارة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف الذي يصادف، الثلاثاء.

وقال الخلايلة "إن الاحتفال بذكرى المولد النبوي، يعيد للأذهان بداية الدعوة الاسلامية، وترسيخ القيم الإسلامية، والحث على الخير"، مشيرا إلى أن الله تعالى بعث في الأمة معلما يعلمها الكتاب والحكمة والأخلاق، ولاسيما انه عليه السلام كان من أشرف القبائل العربية نسبا حاملا مهمة الرسالة والنبوة. وأضاف "جاء النبي محمد عليه السلام منقذا للبشرية، وبُعث ليتمم مكارم الأخلاق"، مستذكرا مراحل مر بها النبي منذ لحظة نزول الوحي عليه، وما وجده من دعم ومساندة وعزيمة من زوجته خديجة بنت خويلد رضي الله عنها .

الى ذلك، اكمل قاضي القضاة حديثه بالقول ان ذكرى المولد النبوي الشريف، والهجرة النبوية، لهما مكانتهما العظيمة في قلوب المسلمين، حيث عملا على تغيير مجرى التاريخ. وأشار الى أن سنة المصطفى هي جزء أصيل في التشريع والبيان والتفسير، مؤكدا أن مدح الرسول الكريم والاحتفال بمولده ليست بدعة، ومن الواجب ان تبقى هذه الذكرى حاضرة في وجدان الامة، ومصدرا للقوة والعزة. وحضر الاحتفال وزير الداخلية، وسماحة مفتي عام المملكة، وسماحة قاضي القضاة، وسماحة إمام الحضرة الهاشمية، وسماحة مفتي عام القوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي، وسماحة مفتي عام مديرية الامن العام، وأمين عام وزارة الأوقاف، وعدد من المدراء والأمناء العامين، اضافة الى ضباط من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وقضاة شرعيين ومفتين.

وتم عرض فيلم وثائقي قصير حول المناسبة، إضافة الى وصلات إنشادية قدمتها فرقة وزارة الأوقاف.