الرئيس التونسي: الدولة لا تدار في السهرات والمقاهي


 السوسنة - أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أن هناك العديد من القضايا ستتم إثارتها حينما تتهيأ كل الاثباتات المتعلقة بمن وراءها ومن يدبرها لضرب الدولة التونسية، داعيا القضاء إلى لعب دور تاريخي.

 
وقال الرئيس التونسي خلال استقباله وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، أمس الجمعة، لمناقشة الوضع الأمني بالبلاد، إن الدولة التونسية لا تدار بمنطق الجماعة، أو في السهرات، أو في المقاهي، أو في الاجتماعات المغلقة، بل داخل مؤسسات الدولة ووفق القانون.
 
اقرأ أيضاً:  المهن الطبية المساندة ترجئ توقفها عن العمل بعد تفاهمات مع الحكومة
 
وأكد أن المواقف تتقلب كل يوم، وأحيانا في اليوم أكثر من مرة، لأن "هذه المواقف لا تصدر عن مبادئ ثابته، بل عن اعتبارات شخصية أهمها الانتهازية واعتبار الدولة والمناصب غنيمة"، وفق تعبيره.
 
وشدد سعيد أن هناك العديد من القضايا ستتم إثارتها "حينما تتهيأ كل الاثباتات المتعلقة بمن وراءها ومن يدبرها، ومن يتواطأ مع الخارج لضرب الدولة التونسية".
 
اقرأ أيضاً:  نتائج غير مبشرة لدواء مضاد لكورونا